احتفظ إشبيلية الإسباني بلقبه بطلاً لكأس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بفوزه الصعب على مواطنه إسبانيول برشلونة 3ــــــ1 بركلات الترجيح بعد تعادلهما في الوقتين الأصلي 1ــــــ1 والإضافي 2ــــــ2 في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب «هامبدن بارك» أمام نحو 70 ألف متفرج في مدينة غلاسكو الاسكتلندية، وهي المرة الأولى التي يحتفظ بها أحد الأندية باللقب منذ عام 1986 عندما احتفظ ريال بلقبه وقتذاك.

جاء الشوط الأول سريعاً ومتكافئاً بين الفريقين مع أفضلية إشبيلية، وافتتح البرازيلي أدريانو كورييا التسجيل في الدقيقة 18 للفريق الأندلسي بعدما خطف الكرة عن الجهة اليسرى وتوغل داخل منطقة الجزاء مسدداً الكرة في الزاوية البعيدة على يسار الحارس غوركا إيريازوز. وبعد عشر دقائق أدرك البرت رييرا التعادل لإسبانيول بعدما تسلم الكرة من منتصف الملعب فتقدم بالكرة وسددها قوية من مشارف منطقة الجزاء فغيرت اتجاهها بعدما لمسها المدافع البرازيلي دانيال ألفيس لتخدع الحارس أندريس بالوب.
وفي الشوط الثاني سيطر الحذر على أداء الفريقين مع أفضلية لإسبانيول الذي سنحت للاعبيه فرصتان، لتامودو (56) ورييرا (59)، وانقلبت الأمور في الدقيقة 67 حينما طرد الحكم السويسري ماسيمو بوساكا لاعب وسط إسبانيول موزيس هرتادو لنيله الإنذار الثاني. وسيطر بعدها حامل اللقب لكن دون فعالية.
وفي الوقت الإضافي سجل المالي فريدريك كانوتيه هدف التقدم لإشبيلية في الدقيقة 105 إثر تمريرة عرضية من نافاس. وبعدما أيقن الجميع أن إشبيلية ضمن الفوز، فرض البديل البرازيلي جوناتاس ركلات ترجيحية بتسجيله هدف التعادل لإسبانيول من تسديدة بعيدة سكنت على يسار الحارس في الدقيقة 126.
وفي ركلات الترجيح تألق حارس إشبيلية أندريس بالوب بتصديه لركلتين. سجل لإشبيلية كانوتيه ودراغوتينوفيتش وبويرتا وأضاع الفيس. وسجل لإسبانيول الأوروغواياني والتر باندياني وأضاع غارسيا وجوناتاس وتريخون.
وتسلم الفريق الفائز الكأس والميداليات من رئيس الاتحاد الأوروبي الجديد الفرنسي ميشال بلاتيني.
(الأخبار)