اختتم ممثلا لبنان في كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم العهد وطرابلس الدور الأول من المسابقة بخسارة هامشية للعهد أمام الوحدات الأردني 2 - 3 في عمّان ضمن المجموعة الأولى التي ضمن العهد صدارتها وتأهل عنها الفريق الأردني أيضاً بعد خسارة ألتين أسير التركمنستاني أمام الحد البحريني 2 - 1، فيما حقق طرابلس فوزاً معنوياً على مضيفه الاستقلال الطاجيكي 3 - 1 ضمن المجموعة الثانية. وسجّل الأهداف اللبنانية سعد يوسف ومايكل هيليغبي ووليد فتوح، فيما سجّل للاستقلال فاتخولو فاتخوليف.

ورغم مشاركة العهد بتشكيلة طُعِّمَت بلاعبين احتياطيين، إلا أن بطل لبنان تقدم مبكراً من طريق حسين حيدر (3)، وردّ عليه الوحدات بهدفين في غضون عشر دقائق، تناوب عليهما أحمد هشام (22) ومحمد مصطفى (32).
وشهد الشوط الثاني إثارة كبيرة بإحراز العهد هدف التعادل عبر أحمد زريق (83)، لكن البديل بهاء فيصل كان له رأي آخر عندما سجل هدف الفوز الثمين للوحدات (88)، ليضمن التأهل لمواجهة بطل المجموعة الثالثة التي يتصدرها القوة الجوية العراقي. في حين من المفترض أن يقابل العهد فريق الوحدة السوري ثاني المجموعة الثالثة في مباراة واحدة ستكون في لبنان.
محلياً، أُعلن أمس إطلاق معسكر مدرسة نادي برشلونة في لبنان، في مؤتمر صحافي حاشد أُقيم في فندق لانكستر الروشة حضره ممثل عن نادي برشلونة الإسباني فريدي مارتن ومنظم المعسكر سمير شمخة وحشد كبير من عائلة كرة القدم اللبنانية والإعلام الرياضي.
الكلمة الأولى كانت لمارتن الذي شرح عن الاتفاق الذي تمّ بين مدرسة نادي برشلونة وشمخة لإقامة هذا المعسكر في لبنان، مؤكداً أن هذا المعسكر يلقى متابعة من مدرسة النادي بكل تفاصيله. ثم عرض فيلم قصير عن واقع مدارس برشلونة الكروية في إسبانيا ومختلف دول العالم، لتكون كلمة لوزير الشباب والرياضة عبد المطلب الحناوي، الذي ثمن مبادرات كهذه وانعكاسها الإيجابي على الرياضة اللبنانية. أما شمخة فقد أعلن عن تاريخ المعسكر في بيروت من 18 لغاية 23 تموز المقبل على ملاعب عدة، منها ملعب الجامعة الأميركية بكلفة 650 دولاراً للفرد، مؤكداً أن هذه الخطوة هي باكورة أنشطة لمعسكرات لاحقة تأتي بعدها مدرسة برشلونة الرسمية الدائمة إلى لبنان.