صدم "الاسطورة" الارجنتيني دييغو ارماندو مارادونا العالم الكروي عندما هاجم "طفله المدلل" ليونيل ميسي قائلاً امام "عدوه" القديم "الملك" البرازيلي بيليه بأنه "ليو" لا يملك شخصية.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية حوار نقاش خاص بين افضل لاعبين في التاريخ قال فيه دييغو: "ميسي شخص جيد، لكن لا يملك شخصية. لا يملك شخصية ليكون قائداً"، وذلك عندما سأله بيليه عن ميسي الفائز بجائزة افضل لاعب في العالم خمس مرات.
واللافت ان مارادونا كان قد دافع عن ميسي في 2011 حين قلّل بيليه من شأنه، مشيراً إلى ان مواطنه نيمار "اقوى منه"، فتوّجه الى "الاسطورة" البرازيلي حينها بالقول "يتعيّن على بيليه تناول الدواء الصحيح".
مارادونا الذي لطالما اختلف مع بيليه على كل شيء وتوجّه اليه بأقسى العبارات ضمن صراعهما القديم على لقب افضل لاعب في تاريخ المستديرة، بدا انه تصالح مع "الجوهرة السوداء"، اذ بعدما شاركا معاً في مباراة استعراضية في باريس عشية افتتاح كأس اوروبا، قال بيليه: "كانت رسالة السلام هي الاكثر اهمية في هذه المباراة. شكراً كثيراً لصديقي مارادونا على هذه الفرصة"، طالباً التصفيق الكبير له.
وردّ مارادونا قائلاً: "اريد ان اشكر بيليه، نحن نعرف من هو وسيبقى كذلك. نحن بحاجة الى شخصيات مثله".
وحضرت مئات وسائل الإعلام من مختلف إنحاء العالم في باريس لمشاهدة أسطورتي الرقم 10 في هذه المباراة التي جمعت 5 لاعبين ضد 5، ونظمتها شركة سويسرية للساعات، وهي شريكة للإتحاد الاوروبي لكرة القدم على ملعب صغير بالقصر الملكي وسط العاصمة باريس. ودخل مارادونا (55 عاماً) في الشوط الثاني للعب هذه المباراة التي استغرقت 30 دقيقة، بينما بدا بيليه (75 عاماً) منهكاً واكتفى بمراقبتها من مقاعد الإحتياط.
وضم فريق مارادونا النجوم السابقين: الإيطاليون أنجيلو بيروتزي وماركو ماتيراتزي وتشيرو فيرارا والفرنسي دافيد تريزيغيه والهولندي كلارنس سيدوف، فيما ضم فريق بيليه النجوم السابقين: البرازيليين ديدا وبيبيتو والإنكليزي ريو فرديناند والأرجنتيني هرنان كريسبو والإسباني فرناندو هييرو.