بعد إسدال الستار على بطولتي التحدي والنخبة التنشيطيتين، يُفتتح موسم كرة القدم رسمياً اليوم الساعة 17.00 بمباراة الكأس السوبر، التي ستجمع بين الصفاء بطل الدوري اللبناني والنجمة بطل كأس لبنان في الموسم الماضي، على ملعب المدينة الرياضية.

الصفاء، رغم إحرازه اللقب الكبير، عاش أخيراً مرحلة إعادة بناء بعد خسارته أعمدة أساسية في الفريق، كان آخرها أفضل لاعب في الدوري، محمد حيدر، والهداف علاء البابا، وصانع الألعاب جوزف حبوش. من هنا، عمل المدرب إميل رستم على التركيز على إيجاد اللاعبين المناسبين لسدّ الثُّغَر عشية خوضه مباراة السوبر، وهو الذي لم يُنهِ بعد ملف أجانبه، لكن أمس وبحضوره وضع اللاعب السنغالي دومينيك ماندي توقيعه على كشوفات الفريق الأصفر.
الصفاء الذي استقطب أسماءً محلية لافتة أيضاً، أمثال حسين عواضة من العهد والثنائي وليد إسماعيل والفلسطيني محمد قاسم اللذين سيواجهان فريقهما السابق، يتطلع إلى الفوز بالسوبر للمرة الثانية في تاريخه بعد عام 2013.
إلا أن مهمة بطل لبنان لن تكون سهلة بمواجهة "النبيذي" الذي بدا جاهزاً في النخبة، حيث توّج باللقب الأحد الماضي على حساب غريمه التقليدي الأنصار.
مدرب الصفاء السابق الروماني تيتا فاليريو ورجاله سيسعون إلى لقبٍ ثانٍ في أقل من أسبوع، وإلى حمل النجمة للانفراد بالرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالكأس السوبر (5 مرات) الذي يتقاسمه مع الأنصار والعهد. علماً أن المباراة قد تشكل فرصة للاعب الوسط حمزة سلامي، لمواجهة فريقه السابق.
هذا وعلى صعيد الانتقالات، وقّع مدافع الصفاء والأنصار السابق البرازيلي راموس جونيور مع التضامن صور، بينما انضم مهاجم النجمة السابق إبراهيم بحسون إلى النبي شيت بعد تجربة احترافية في الأردن.