بدأ العد العكسي الفعلي لـ"مباراة العمر" المنتظرة التي سيستضيفها ملعب مجمع الرئيس فؤاد شهاب الرياضي في جونية، السبت الساعة 20.30، والتي ستجمع بين فريقٍ مؤلف من نجومٍ عالميين أصابوا شهرة كبيرة، وآخر مؤلف من كوكبة من النجوم المحليين الذين أعطوا الكثير لكرة القدم اللبنانية.

وكان المنظمون قد أنهوا المرحلة الأخيرة من العمل في الملعب الذي بدا بأبهى حلّة مع تشييد مدرجات إضافية تتسع لـ 10 آلاف متفرج، وتحيط بالمعشّب الأخضر الذي سيستقبل خيرة من أبرز لاعبي العالم الذين طبعوا اللعبة بطابعهم الخاص لفترة طويلة، محرزين أكبر الألقاب فيها، من كأس العالم الى دوري أبطال أوروبا وغيرها.
بدورهم، أبدى النجوم اللبنانيون حماسة كبيرة للقاء الذي اعتبره نجم النجمة السابق جمال الحاج "فرصة لخلق جو من السعادة للناس من خلال لقاء رياضي جامع وعالمي. كما هو لقاء جميل مع نجوم يعدّون بمثابة السفراء للعبة، وهم من دون شك سيلفتون أنظار الناس الى الرياضة بشكلٍ عام وكرة القدم بشكلٍ خاص".
كذلك، رأى الحاج أن من ميزات الحدث جمع عددٍ من اللاعبين اللبنانيين المميزين مجدداً في فريقٍ واحد "وهذا الأمر فيه تقدير وتكريم للاعبين، ولفتة إلى أنهم لا يزالون في ذاكرة من تابع عطاءاتهم".
واعتبر لاعب وسط النجمة سابقاً أن أجمل شيء نراه اليوم هو إقبال الناس على كرة القدم "وهو الأمر الذي يفترض أن يبني عليه المسؤولون على اللعبة، إذ بات واضحاً أن الشعب اللبناني لديه شهية مفتوحة على الفوتبول، وهذا يذكّرنا بإقبال اللبنانيين على مباريات المنتخب الوطني عندما حقق نتائج لافتة". وتابع: "الرقم الذي سيصل إليه الحضور في المباراة غير طبيعي، وإذا ما دلّ على شيء فهو يدل على شغف الناس لشيء اسمه كرة القدم، وأنا أدعوهم للاستمتاع بها".
بدوره، أبدى الحارس الشهير علي فقيه، الذي انضم الى تشكيلة النجوم اللبنانيين، سروره بالدعوة التي تلقاها للمشاركة في المباراة "التي تعطينا حقنا وقيمتنا وتترك لنا شعوراً بأننا قدّمنا شيئاً مهماً للبنان يوماً ما. أعتز بوجودي ضمن المجموعة، وخصوصاً لمواجهة نجوم كبار نحترمهم ونتطلع إليهم كأمثلة".
وأشار فقيه الى أن ردّة فعل الجمهور اللبناني تعكس مدى أهمية الحدث "وأنا أدعو الكل الى مواكبتنا وخصوصاً أبناء الجيل الجديد الذي سيرانا للمرة الأولى على أرض الملعب بعدما سمع بأسمائنا".