في الوقت الذي يعيش فيه مانشستر يونايتد مرحلة صعبة، تخللتها ثلاث هزائم متتالية في الدوري الإنكليزي ودوري أبطال أوروبا، بدأت الصحف الإنكليزية تتحدث عن تغييرات سيقدم عليها المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لمواصلة ترميم صفوف الفريق بعد الصفقات المدوية التي أبرمها هذا الصيف.

وذهبت صحيفة "ذا دايلي ميرور" إلى أن "السبيشال وان" يخطط لإطاحة قائد الفريق واين روني، رغم أن الأخير أكد أنه يريد الاستمرار مع "الشياطين الحمر" والاعتزال في صفوفه.
وذكرت الصحيفة أن مورينيو يحضّر ليستبدل روني، الذي شهد مستواه تراجعاً، بالإسباني إيسكو الذي ينتهي عقده مع ريال مدريد في 2018 ويُقدَّر ثمنه بـ 30 مليون يورو لن يجد البرتغالي مانعاً في صرفها للحصول على خدماته.
يأتي ذلك في وقت أوردت فيه مجلة "ريد إيشو"، العائدة لجماهير يونايتد، إحصائية لافتة تظهر أن 99,08% من أنصار الفريق يريدون استبعاد روني.
ولا يتوقف مخطط مورينيو على إبعاد الـ"غولدن بوي" بعدما فعل ذلك مع النجم الألماني باستيان شفاينشتايغر، إذ بحسب صحيفة "ذا صن" فإن اسم المدافع فيل جونز يرد على "اللائحة السوداء" للمدرب البرتغالي.
وتقول الصحيفة إن "السبيشال وان" يريد أن يدفع جونز للخروج من النادي بسبب إصابته، حيث إنه لم يلعب منذ الثاني من كانون الثاني الماضي وللاستفادة من قيمته لضم لاعب بديل له.
من جهة أخرى، كشفت صحيفة "سبورتسكي نوفوستي" الكرواتية أن برشلونة الإسباني لديه "خطط جادة" للتعاقد مع المدافع المخضرم داريو سرنا، الذي يلعب حالياً في صفوف شاختار دونيتسك الأوكراني.
وأكدت الصحيفة أن النادي الكاتالوني يفكر جدياً في التعاقد مع الظهير الأيمن والدولي السابق لخبرته الطويلة ومستواه الفني المرتفع، ولأن شاختار لن يطلب تعويضاً مقابل رحيل اللاعب بعد 13 موسماً قضاها في صفوفه.
وستمنح هذه الصفقة حلاً مؤقتاً لبرشلونة، بينما لا يزال يبحث عن لاعب يشغل هذا المركز الذي فرغ برحيل البرازيلي داني ألفيش إلى يوفنتوس الإيطالي، حيث إن النادي سيعرض عقداً يمتد لموسم واحد على سرنا (34 عاماً) الذي يطالب بدوره باللعب في صفوف "البلاوغرانا" لموسمين.
وكان القائد السابق للمنتخب الكرواتي قد أعلن اعتزاله اللعب الدولي بعد خوضه 132 مباراة وتسجيله 22 هدفاً.