قد يتشابه تعادل ريال مدريد الإسباني مع ليجيا وارسو البولوني 3-3، بهزيمة مُرَّة لم يتوقع أشد المتشائمين نتيجتها، في الجولة الرابعة من دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم. وإذا ما عُدَّت نتيجةً سلبية، فبدايةً لأن الخصم ضعيف نسبياً، وثانياً لأن مستوى نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو عاد وتراجع بعدما نجح بفك صيامه عن التهديف في المباراة الأخيرة في الدوري.

بالعودة إلى مباريات أمس، وانطلاقاً من المجموعة الخامسة، نجح باير ليفركوزن الألماني بالتغلب على مضيفه توتنهام الإنكليزي 1-0، سجله السلوفيني كيفن كامبل (65). في المقابل، سحق موناكو الفرنسي ضيفه سسكا موسكو الروسي 3-0. وسجل الأهداف فالير جيرمان (13) والكولومبي راداميل فالكاو (28 و41).
وتصدر موناكو المجموعة بـ 8 نقاطـ يليه ليفركوزن بـ 6، ثم توتنهام بـ 4، وأخير سسكا موسكو بنقطتين.
أما في المجموعة السادسة، فأحرج ليجيا وارسو، ضيفه ريال مدريد بإجباره على التعادل 3-3. وكانت النتيجة مستحقة للفريقين، إذ قدم الأول أداءً جيداً، بينما قدَّم الثاني أداءً مخيباً. ولا شك في أنّ النادي الملكي دفع ثمن استهتاره بضعف خصمه. بدايةً، تقدم ريال بهدفين سجلهما الويلزي غاريث بايل والفرنسي كريم بنزيمة في الدقيقتين 1 و35.

يحتاج ليستر سيتي
الى نقطة واحدة للتأهل

كان الفريق البولوني مختلفاً تماماً عن المباراة حتى الدقيقة 40، حيث نجح البلجيكي فاديس اودجيدجا بتسجيل الهدف من تسديدة ارتطمت بالقائم ثم في الشباك. ارتفع منسوب هجمات البولون، مع انطلاق الشوط الثاني، وبعد هجمات متتالية وسط تشتت لاعبي ريال، فاجأ ميروسلاف رادوفيتش الحارس الكوستاريكي كيلور نافاس، بكرة أرضية دخلت الشباك معلنة التعادل.
ضغط أصحاب الأرض سعياً إلى قلب الطاولة على ضيوفهم، وأتى ثمار الهجوم بهدف ثالث في الدقيقة 83 عبر الفرنسي ثيبو مولان .
انتفض ريال متأخراً، وأحرز هدف التعادل عبر الكرواتي ماتيو كوفاسيتش قبل نهاية الوقت الأصلي بخمس دقائق، لتنتهي المباراة 3-3.
بدوره، تأهل بوروسيا دورتموند الألماني إلى دور الـ 16 بعد تغلبه على ضيفه سبورتينغ لشبونة البرتغالي 1-0.
وكان دورتموند الفريق الأفضل والأكثر استحواذاً وانتشاراً هجومياً، وترجمت هذه السيطرة هدفاً في الدقيقة 12. من كرة عرضية وصلت إلى الكولومبي أدريان راموس، فضربها برأسه قوية مرت على يسار حارس سبورتينغ روي باتريسيو داخل الشباك.
وتصدر دورتموند المجموعة بـ 10 نقاط، يليه ريال بـ 8 ثم لشبونة بـ 3، وليجيا وارسو بنقطة.
وفي المجموعة السابعة، سقط ليستر سيتي الإنكليزي في فخ التعادل السلبي مع مضيفه كوبنهاغن الدانماركي 0-0 ما أضاع عليه فرصة التأهل إلى الدور المقبل، واضطراره إلى الانتظار حتى المباراتين المقبلتين للحصول على نقطة واحدة لضمان بلوغ الدور التالي.
كذلك، تغلب بورتو البرتغالي على كلوب بروج البلجيكي 1-0، بهدف سجله أندريه سيلفا في الدقيقة 37.
وتصدر ليستر المجموعة بـ 10 نقاط، يليه بورتو بـ 7، ثم كوبنهاغن بـ 5، وكلوب بروج دون أي نقطة.
وفي المجموعة الثامنة، تعادل يوفنتوس الإيطالي مع ليون الفرنسي 1-1. فبعدما تقدمت "السيدة العجوز" عبر الأرجنتيني غونزالو هيغواين من ركلة جزاء في الدقيقة 13، ظن الجميع أن "يوفي" في طريقه إلى تحقيق فوز سهل. لكن الضيوف انتفضوا في الشوط الثاني، ونجحوا في إدراك التعادل عبر كونتان توليسو في الدقيقة 84.
كذلك، تغلب إشبيلية الإسباني على ضيفه دينامو زغرب الكرواتي 4-0. وسجل الأهداف الأرجنتيني لوسيانو فيتو (31) وسيرجيو اسكوديرو (66) والفرنسيان ستيفن نزونزي (80) والفرنسي وسام بن يدر (87).
وتصدر إشبيلية المجموعة بـ 10 نقاط، يليه يوفنتوس بـ 8، ثم ليون بـ 4، وأخيراً دينامو زغرب دون أي نقطة.