تقام اليوم سلسلة من المباريات الدولية الودية، تبرز من بينها مواجهتا هولندا أمام إيطاليا في أمستردام، وفرنسا أمام إسبانيا في باريس.


ويدخل المنتخب الهولندي إلى مباراة «أمستردام أرينا» بمعنويات مهزوزة تماماً بعد الهزيمة التي مني بها السبت أمام بلغاريا 0-2 في تصفيات مونديال روسيا 2018، ما أدى إلى إقالة مدربه داني بليند.
ومن المؤكد أن هولندا لم تكن لتخوض هذه المباراة لو كانت تعلم بأن وضعها سيكون بهذا السوء عندما اتفقت مع إيطاليا على إقامتها، وذلك لأن المنتخب «البرتقالي» أصبح مهدداً بالغياب عن بطولة كبرى ثانية على التوالي بعد كأس أوروبا 2016، وذلك بتراجعه إلى المركز الرابع في المجموعة الرابعة بعدما تجمّد رصيده عند 7 نقاط خلف فرنسا المتصدرة (13) والسويد (10) وبلغاريا (9).
وأعطى الاتحاد الهولندي نفسه مهلة حتى حزيران المقبل، أي موعد الجولة المقبلة من تصفيات المونديال (ضد لوكسمبور في التاسع منه)، لإيجاد مدرب جديد، وبدأت وسائل الإعلام المحلية التداول بالأسماء، وطرحت بينهم فرانك دي بوير ورونالد كومان ولويس فان غال ورود غوليت، أو ربما اللجوء إلى مدرب أجنبي.
وفي باريس، سيكون «استاد دو فرانس» على موعد مع مباراة قوية بين العملاقين الفرنسي والإسباني اللذين يسيران بثبات في تصفيات روسيا 2018.
وهنا برنامج مباريات اليوم (بتوقيت بيروت): جورجيا - لاتفيا (17,00)، ألبانيا - البوسنة والهرسك (19,00)، مصر - توغو (19,00)، إستونيا - كرواتيا (19,00)، مقدونيا - بيلاروسيا (19,00)، روسيا - بلجيكا (19,00)، جنوب أفريقيا - أنغولا (20,00)، الكاميرون - غينيا (21,00)، المغرب - تونس (21,00)، النمسا - فنلندا (21,30)، جمهورية إيرلندا - أيسلندا (21,45)، هولندا - إيطاليا (21,45)، البرتغال - السويد (21,45)، فرنسا - إسبانيا (22,00).