يمر الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري بأفضل بداية موسم منذ هيمنته مع "ريد بُل" على لقب بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 عام 2011.

وتوِّج فيتيل الأحد بلقب جائزة البحرين الكبرى، المرحلة الثالثة من البطولة وهو الثاني له هذا الموسم حيث يتقدم في الصدارة بسبع نقاط على البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس الذي حل ثانياً في البحرين فيما جاء زميل الأخير الفنلندي فالتيري بوتاس ثالثاً.

وفي 2011 أيضاً فاز فيتيل بسباقين من أول 3 سباقات، ومضى ليحرز لقبه الثاني في بطولة العالم.
وقال فيتيل: "في النصف الثاني من لفة (ما بعد النهاية) عندما انطلقت الألعاب النارية واشتعلت الأضواء في الحلبة كنت أفكر: أنا أحب حقاً ما أفعله، لم أجد أي كلمات".
والعام الماضي في البحرين كانت المرة الأولى، والوحيدة إلى الآن، التي يفشل فيها فيتيل في بدء سباق في مسيرته في الفورمولا 1 مع انهيار طاقة السيارة في لفة الإحماء، لكن سباق الأحد كان لا يُنسى.
وفاز فيتيل في أوستراليا واحتل المركز الثاني خلف هاميلتون في الصين، ثم تفوّق مجدداً في البحرين وهو سباق فاز به مع ريد بُل في 2012 و2013، وقال السائق الألماني: "مقارنة بالعام الماضي، لقد بدأت السباق. وهذا ساعدني".
وتابع: "أوستراليا كانت دفعة ضخمة لكل الفريق ويمكن رؤية ذلك عند مشاهدتهم يغنون (أسفل منصة التتويج)، والمصنع كله دبّت فيه الحياة وهذا رائع ونحن فقط بحاجة لمواصلة ذلك".
وأضاف: "أعتقد أن الفريق قام بعمل رائع حقاً. الكثير من الجهد الشاق والالتزام. أتمنى أن يساعدنا هذا النجاح في السباقات الأولى على بناء بعض الزخم الذي ربما امتلكه (مرسيدس) في الماضي وفي السنوات القليلة الماضية".
من جهته، قال سيرجيو ماركيوني رئيس فيراري في بيان: "نحن الآن نتحلى بثقة تامة في أن انتصارنا في ملبورن لم يكن مصادفة وأننا سنكون في مقدمة بطولة العالم حتى النهاية".