كما كان متوقعاً، بلغ غولدن ستايت ووريرز نهائي دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين للموسم الثالث على التوالي، وذلك بعدما أنهى سلسلة نهائي المنطقة الغربية بتقدّمه 4-0 على مضيفه سان أنطونيو سبرز إثر فوزه عليه 129-115 في المباراة الرابعة بينهما.

وتابع غولدن ستايت اكتساح خصومه في "البلاي أوف" ليكون أول فريق في تاريخ الدوري يخرج فائزاً من مبارياته الـ 12 الأولى في الأدوار الإقصائية، كونه فاز أيضاً بسلسلتي الدورين الأول والثاني بأربعة انتصارات نظيفة في كلٍّ منها.
وهذا هو النهائي الرقم 9 في تاريخ غولدن ستايت المتوّج بأربعة القاب، آخرها عام 2015، وقد جاء بفضل الثنائي الرائع ستيفن كوري وكيفن دورانت اللذين سجلا 36 و29 نقطة على التوالي.
ولم يجد كوري ودورانت ورفاقهما أي صعوبة تذكر في حسم المباراة الرابعة التي وصل فيها الفارق لمصلحة وصيف البطل الى 22 نقطة، في حين عانى سان أنطونيو من افتقاده خدمات نجمه كاوهي لينرد الذي تعرض للإصابة في المباراة الأولى من هذه السلسلة وانضم بالتالي الى صانع الألعاب الفرنسي طوني باركر وديفيد لي.

خروج سان أنطونيو قد يعني اعتزال الأرجنتيني مانو جينوبيلي (39 عاماً) الذي يعدّ أحد أبرز لاعبي العصر الحديث في دوري العمالقة، وهو لم يؤكد هذا الأمر بل قال: "أشعر بأنه لا يزال بإمكاني اللعب. شعرت كأني أكثر طاقة وحيوية وأكثر نفعاً للفريق".
وسينتظر ووريرز الآن لمعرفة هوية الفريق الذي سيتواجه معه في النهائي، والمرجح أن يكون كليفلاند كافالييرز للعام الثالث على التوالي، كون ليبرون جيمس ورفاقه يتقدمون على بوسطن سلتيكس 2-1 في نهائي المنطقة الشرقية قبل لقائهما الرابع اليوم.