لن تقف سوى المفاجأة حائلاً دون بلوغ كليفلاند كافالييرز حامل اللقب نهائي الدوري الأميركي الشمالي للمحترفين في كرة السلة للموسم الثالث على التوالي بعد تقدمه على بوسطن سلتيكس 3-1 في نصف نهائي الـ"بلاي أوف" (نهائي المنطقة الشرقية).

ففي المباراة الرابعة، فاز كليفلاند على أرضه 112-99، وسينتقل إلى ملعب بوسطن الجمعة لخوض المباراة الخامسة.

وكان غولدن ستايت ووريرز الوصيف قد حجز بطاقته إلى النهائي للعام الثالث على التوالي أيضاً بعد اكتساحه سان أنطونيو سبرز 4-0 في نهائي المنطقة الغربية.
والتقى غولدن ستايت وكليفلاند في النهائي في النسختين الأخيرتين، فتوّج الأول في 2015 والثاني في 2016.
وكان كليفلاند قد تقدم 2-0 بعد فوزه على أرض بوسطن في المباراتين الأوليين، لكن الأخير فاجأه في عقر داره في المباراة الثالثة محتفظاً بأمله في المنافسة على التأهل إلى نهائي البطولة.
وتألق نجم كليفلاند كايري ايرفينغ بشكل لافت في المباراة الرابعة فسجل 42 نقطة، منها 21 في الربع الثالث، واستعاد زميله ليبرون جيمس إيقاعه بتسجيله 34 نقطة، وأضاف إليها 5 متابعات و6 تمريرات حاسمة.
وأشاد جيمس بزميله إيرفينغ قائلاً: "كان مميزاً. كان ينتظر الفرصة للتألق، وكنت سعيداً بمشاهدته يحقق ما فعله وأنا على مقاعد البدلاء بعد ارتكابي أربعة أخطاء. لقد ولد لمثل هذه اللحظات".
ولعب كيفن لوف دوراً مهماً من الناحية الدفاعية بالتقاطه 17 متابعة، ونجح أيضاً في تسجيل 17 نقطة.
وعلّق لوف على أداء إيرفينغ بدوره: "يمكنني أن أقول لكم إن كايري إيرفينغ نجح فعلاً في تحقيق شيء مميز هذا المساء".
ونال إيرفينغ أيضاً إشادة مدرب بوسطن براد ستيفنز الذي اعترف بأنه كان "لا يصدق".
ولدى بوسطن، كان إيفري برادلي أفضل المسجلين برصيد 19 نقطة، وأضاف جاي كراودر 18 نقطة مع 8 متابعات و4 تمريرات حاسمة، وآل هارفورد 16 نقطة مع 3 متابعات و7 تمريرات حاسمة.