كوفئ نجم أوكلاهوما سيتي ثاندر راسل وستبروك على الموسم الرائع الذي قدّمه في دوري كرة السلة الاميركي الشمالي للمحترفين، فمُنح جائزة أفضل لاعب.


ونال وستبروك 888 نقطة في تصويت الصحافيين الاميركيين، متقدّماً على نجم هيوستن روكتس جيمس هاردن الذي حصل على 753 نقطة، وكاوهي ليونارد لاعب سان انطونيو سبرز 500 نقطة. وحلَّ ليبرون جيمس الفائز بهذه الجائزة أربع مرات في المركز الرابع بفارق بعيد، حيث حصل على 333 نقطة.
وقدّم وستبروك أداءً استثنائياً في الدوري المنتظم، وأنهاه برقم قياسي في عدد الثلاثيات المزدوجة «تريبل دابل» التي وصلت الى 42، ليحطّم رقم أوسكار روبرتسون (41) الذي صمد منذ موسم 1961-1962.
ورغم عدم بلوغ فريقه النهائي، أصاب وستبروك العديد من الارقام القياسية الاخرى، فأصبح أول لاعب يحقق «تريبل دابل» مع 50 نقطة أو أكثر في «البلاي أوف» (51 نقطة في المباراة الثانية التي خسرها فريقه)، وثاني لاعب في تاريخ البطولة يحقق «تريبل دابل» على مدار الموسم بمعدل 31.6 نقطة و10.7 متابعات و10.4 تمريرات حاسمة في المباراة.
وفي حفل توزيع الجوائز الذي أقيم للمرة الاولى، حصل لاعب غولدن ستايت درايموند غرين على جائزة أفضل مدافع، ومايك دي انطوني مدرب هيوستن على جائزة أفضل مدرب. كذلك، حصل نجم ميلووكي باكس اليوناني جيانيس انتيتوكونمبو على جائزة أكثر اللاعبين تطوراً، بينما فاز زميله مالكولم بروغدون بجائزة أفضل لاعب مبتدئ في البطولة. واختير لاعب هيوستن روكتس إيريك غوردون أفضل لاعب احتياطي، والعملاق الالماني ديرك نوفيتسكي (39 عاماً)، المتوقع أن يعود مع دالاس مافريكس في الموسم المقبل، أفضل زميل في الفريق.
ووُزّعت جوائز أخرى على رباعي غولدن ستايت كلاي طومبسون (أفضل أداء بتسجيله 60 نقطة في 29 دقيقة خلال إحدى المباريات)، وكيفن دورانت (أفضل مسجّل ثلاث نقاط في البلاي أوف)، وستيفن كوري ودرايموند غرين لأفضل تمريرة حاسمة، وفيكتور اولاديبو نجم اوكلاهوما لافضل «كرة ساحقة» في الموسم.