يستعد النجم الألماني جوليان دراكسلر لحزم حقائبه ومغادرة فولسبورغ في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة، حيث تتجه الأنظار إلى الفريق الذي سيحطّ فيه رحاله.


وبعد أن ذكرت تقارير أول من أمس أن اللاعب البالغ 23 عاماً توصل إلى اتفاق مع باريس سان جيرمان الفرنسي للانتقال إلى صفوفه، حيث يبقى فقط توصل الأخير إلى اتفاق مماثل مع فولسبورغ، كشف دراكسلر أمس لصحيفة "بيلد" الألمانية أنه يتفاوض مع أكثر من نادٍ، قائلاً: "أنا على اتصال مع أكثر من نادٍ. لم يُتَّخَذ أي قرار. سنفكر ونتخذ القرار الأفضل".
من جهتها، أوردت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية أن النادي الباريسي ليس الوحيد المهتم بالحصول على خدمات دراكسلر، بل هناك أيضاً أرسنال وليفربول.
في المقابل، قرر مهاجم باريس سان جيرمان، الإسباني خيسي رودريغيز، مغادرة نادي العاصمة الفرنسية والانتقال على سبيل الإعارة للاس بالماس في بلاده.
وذكرت إذاعة "كادينا سير"، أنه رغم وجود العديد من العروض للمهاجم السابق لريال مدريد (23 عاماً)، وأبرزها من ميلان الإيطالي، إلا أنه يرغب في اللعب بموطنه، لذا اختار لاس بالماس، مسقط رأسه.
وأضافت أن سان جيرمان لا يمانع في رحيل خيسي، الذي لم يحجز له مكاناً أساسياً في تشكيلة بطل فرنسا، على سبيل الإعارة.
ولم يسجل الجناح الإسباني، الذي انتقل إلى الفريق الفرنسي مقابل 25 مليون يورو الصيف الماضي من ريال مدريد، سوى هدف واحد طوال الموسم.
وعلى صعيد المدربين، أعلن بوروسيا مونشنغلادباخ الألماني تعيين ديتر هيكينغ مدرباً لفريقه بعد يوم واحد من إقالة أندريه شوبرت.
ووقّع هيكينغ الذي كان قد أُقيل من منصبه مدرباً لفولسبورغ في 17 تشرين الأول، عقداً حتى 2019.
ويحتل مونشنغلادباخ، بطل ألمانيا 5 مرات في السبعينيات عندما كان أبرز المنافسين للعملاق بايرن ميونيخ، المركز الرابع عشر في "البوندسليغا" برصيد 16 نقطة، وله فوز واحد في آخر 11 مباراة في البطولة، ويبتعد بثلاث نقاط فقط عن هامبورغ أول المهددين بالهبوط للدرجة الثانية.
وسبق لهيكينغ أن دافع عن ألوان مونشنغلادباخ عندما كان لاعباً شاباً، حيث خاض معه 6 مباريات في الفترة بين 1983 و1985.
تجدر الإشارة إلى أن شوبرت (45 عاماً) بات سابع مدرب يُقال هذا الموسم، علماً بأنه تولى الإشراف على مونشنغلادباخ في أيلول 2015، ونجح بقيادته إلى المشاركة في دوري أبطال أوروبا بحلوله رابعاً في الدوري المحلي الموسم الماضي.