أقلّ ما يقال في مباراة ريال مدريد الإسباني وضيفه توتنهام الإنكليزي في الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثامنة، ضمن دوري أبطال أوروبا، إنها كانت قمة بكل المقاييس، نظراً للمتعة والحماسة اللتين رافقتا دقائقها، وهذا ما كان ليتحقق طبعاً لولا أن توتنهام قدّم أداءً مميزاً، وكان بإمكانه حتى الخروج فائزاً، لتنتهي المباراة بالتعادل 1-1 وتُبقي الفريقين معاً في القمة.


ويمكن القول إن الأرجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو، مدرب الـ»سبيرز»، تفوّق على الفرنسي زين الدين زيدان مدرب الريال بالأسلوب الذي لعب به، وهو التغطية الدفاعية وإقفال المنافذ على مفاتيح الملكي مع الاعتماد على الهجمات المرتدة الخطيرة التي أثمرت هدفاً بعد عرضية من العاجي سيرج أورييه تابعها الفرنسي رافاييل فاران بالخطأ في مرمى فريقه (28).
ولم يتمكن الريال من إدراك التعادل إلا من ركلة جزاء حصل عليها الألماني طوني كروس وترجمها البرتغالي كريستيانو رونالدو بنجاح (43).
وفي المجموعة ذاتها، واصل بوروسيا دورتموند الألماني نتائجه السيئة وسقط في فخ التعادل أمام مضيفه أبويل نيقوسيا القبرصي 1-1، سجلهما ميكايل بوت (62) لأبويل، واليوناني سقراطيس باباستاثوبولوس (67) لدورتموند.
ويتصدر الريال الترتيب بـ7 نقاط من 3 مباريات أمام توتنهام (7 من 3) ودورتموند (1 من 3) وأبويل (1 من 3).
وفي المجموعة الخامسة تساقطت الأهداف كالمطر، حيث عاد ليفربول الإنكليزي بفوز كاسح من أرض ماريبور السلوفيني 7-0، سجلها البرازيلي روبرتو فيرمينو (4 و54) ومواطنه فيليبي كوتينيو (13) والمصري محمد صلاح (19 و40) وأليكس - أوكسلايد تشامبرلاين (86) وترينت ألكسندر- أرنولد (90).


انتهت قمة
ريال مدريد وتوتنهام بالتعادل 1-1


من جهته، صعق سبارتاك موسكو الروسي ضيفه إشبيلية الإسباني 5-1، سجلها كوينسي بروميس (18 و90)، ولورنزو ميلغاريو (58)، ودينيس غلوشاكوف (67)، والبرازيلي لويز أدريانو (74) لسبارتاك، والدنماركي سيمون كاير (30) لإشبيلية.
ويتصدر ليفربول الترتيب بـ5 نقاط من 3 مباريات أمام سبارتاك (5 من 3)، وإشبيلية (4 من 3)، وماريبور (1 من 3).
وفي المجموعة السادسة، حسم مانشستر سيتي الإنكليزي القمة أمام ضيفه نابولي الإيطالي 2-1، سجلها رحيم سترلينغ (9)، والبرازيلي غابريال خيسوس (13) لسيتي، والغيني أمادو دياوارا (73 من ركلة جزاء) لنابولي.
وسقط فيينورد روتردام الهولندي على ملعبه أمام شاختار دونيتسك الأوكراني 1-2، سجلها البرازيلي برنارد (24 و54) لشاختار، وستيفن بيرغيوس (8) لفيينورد.
ويتصدّر سيتي الترتيب بـ9 نقاط من 3 مباريات أمام شاختار (6 من 3)، ونابولي (3 من 3) وفيينورد (0 من 3).
وفي المجموعة السابعة، تعقّدت مهمة موناكو الفرنسي بعد سقوطه على ملعبه أمام بيشكطاش التركي 1-2، سجلها الكولومبي راداميل فالكاو (30) لموناكو، وسينك توسون (34 و55) لبيشكطاش.
وحقق لايبزيغ الألماني فوزاً ثميناً على ضيفه بورتو البرتغالي 3-2، سجلها ويل أوربان (8)، والسويدي إميل فورسبرغ (38)، والفرنسي جان - كيفن أوغوستان (41) للايبزيغ، والكاميروني فينسان أبوباكار (18)، وإيفان ماركانو (44) لبورتو.
ويتصدّر بيشكطاش الترتيب بـ9 نقاط من 3 مباريات أمام لايبزيغ (4 من 3) وبورتو (3 من 3) وموناكو (1 من 3).
برنامج مباريات الليلة
- المجموعة الأولى:
بنفيكا البرتغالي × مانشستر يونايتد الإنكليزي (21,45)
سسكا موسكو الروسي × بازل السويسري (21,45)
- المجموعة الثانية:
بايرن ميونيخ الألماني × سلتيك الإسكوتلندي (21,45)
أندرلخت البلجيكي × باريس سان جيرمان الفرنسي (21,45)
- المجموعة الثالثة:
قره باخ الآذربيجاني × أتلتيكو مدريد الإسباني (19,00)
تشلسي الإنكليزي × روما الإيطالي (21,45)
- المجموعة الرابعة:
برشلونة الإسباني × أولمبياكوس اليوناني (21,45)
يوفنتوس الإيطالي × سبورتنغ لشبونة البرتغالي (21,45).




هدف عكسي تاريخي لفاران

لم يكن الهدف الذي سجّله الفرنسي رافاييل فاران، مدافع ريال مدريد، بالخطأ في مرمى فريقه عادياً، حيث إنه منح توتنهام هدفه الأول في تاريخ مواجهاته مع الملكي، إذ قبل مباراة أمس تقابل الفريقان 4 مرات، وفاز الريال في 3 مباريات مقابل تعادل، مسجّلاً 6 أهداف من دون تلقّي أيّ هدف.
كذلك، فإن هذا الهدف هو الأول الذي يسجله فاران بالخطأ منذ بداية مسيرته مع ريال مدريد، حيث خاض أمس مباراته الـ198 في صفوفه.