ضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف ثانياً، عصفورين بحجر واحد، حيث ثأر من منافسه السويسري روجيه فيديرر السابع بفوزه عليه 3-6 و6-3 و7-6، والأهم من ذلك انه توّج على حسابه بطلاً لدورة انديان ويلز الاميركية الدولية في كرة المضرب، اولى دورات الالف نقطة للماسترز لهذا الموسم.

وهذا هو اللقب الثالث لديوكوفيتش في هذه الدورة بعد عامي 2008 و2011 والاول له منذ مطلع العام الحالي، والـ 42 في مسيرته.

وقال ديوكوفيتش عقب فوزه: «انا سعيد جداً لكوني قد احرزت اول القابي هذه السنة. لعبت ثلاث او اربع مباريات من ثلاث مجموعات ونجحت في قلب تأخري في مباراتين، وهذا الامر اعطاني قوة ذهنية كبيرة».
وبعدما احرز كل لاعب مجموعة، نجح ديوكوفيتش في كسر ارسال منافسه، والتقدّم 2-1 في المجموعة الاخيرة، وكان يتقدّم 5-4 والارسال في حوزته، لكن فيديرر ردّ بكسر إرسال خصمه ليعادل النتيجة، قبل ان يفرض جولة حاسمة، أنهاها الصربي في مصلحته 7-3.
وحرم الصربي بالتالي السويسري إحراز لقبه الخامس بعد اعوام 2004 و2005 و2006 و2012، كما ثأر لخسارته امام فيديرر في نصف نهائي دورة دبي الشهر الماضي، عندما توّج الأخير باللقب الاول له في الاشهر التسعة الاخيرة.
اما فيديرر، فقد اكتفى بالقول: «لقد ارتكبت اخطاء قليلة، لكنها كانت في اوقات قاتلة». وتابع: «قدّمت كرة مضرب جيدة طوال الدورة، وهذا ما يجعل الخسارة اقل سهولة للهضم».
ولدى السيدات، توّجت الايطالية المخضرمة فلافيا بينيتا باللقب بفوزها اللافت على البولونية انييسكا رادفانسكا 6-2 و6-1.
وبعد عام على بلوغها الحضيض في هذه الدورة بالذات، بلغت بينيتا القمة بعد 12 شهراً. ففي اذار عام 2013، خاضت بينيتا (32 عاماً) غمار هذه البطولة اثر عودتها الى الملاعب بعد خضوعها لعملية جراحية في رسغها، وخرجت من الدور الاول، وفكّرت في الاعتزال نهائياً، لكنها ثأرت لنفسها على طريقتها الخاصة بحسمها المباراة في ساعة و13 دقيقة فقط.
وكانت رادفانسكا قد خسرت مجموعة واحدة فقط في خمس مباريات في طريقها الى المباراة النهائية.
وقالت بينيتا التي تعد اول لاعبة ايطاليا تدخل نادي اللاعبات العشر الاوليات في التصنيف العالمي: «اليوم كان يومي».
وكانت بينيتا قد اخرجت الصينية لي نا، المصنفة اولى، قبل ان تجهز على رادفانسكا في النهائي، علماً بأن الاخيرة اصيبت في المجموعة الثالثة وعولجت ثلاث مرات.




فيديرر يتقدّم ثلاثة مراكز



استعاد السويسري روجيه فيديرر المركز الخامس في التصنيف العالمي لرابطة لاعبي كرة المضرب المحترفين، وذلك بعدما تقدم 3 مراكز على اللائحة، التي لا يزال الاسباني رافايل نادال يتصدرها برصيد 13130 نقطة امام الصربي نوفاك ديوكوفيتش، الذي عزز نقاطه في المركز الثاني، وبات يملك 10900 نقطة. ويحل ستانيسلاس فافرينكا ثالثاً والاسباني دافيد فيرير رابعاً.
ولدى السيدات، اقتربت الايطالية فلافيا بينيتا من المصنفات العشر الأُوَل، وذلك بعدما تقدّمت 9 مراكز لتحتل المركز الثاني عشر. ولم يطرأ أي تعديل على الصدارة، حيث بقيت الأميركية سيرينا وليامس أولى (12660 نقطة) امام الصينية لي نا (7185 نقطة) والبولونية أنييسكا رادفانسكا (6215 نقطة).