نجحت الرومانية سيمونا هاليب المصنفة رابعة بالتأهل الى الدور نصف النهائي من بطولة رولان غاروس الفرنسية، ثانية البطولات الاربع الكبرى لكرة المضرب، لأول مرة في مسيرتها بعد تغلبها على البطلة السابقة الروسية سفتلانا كوزنتسوفا الـ 27، 6-2 و6-2. وتلتقي هاليب في الدور المقبل مع الألمانية أندريا بتكوفيتش الـ 28، التي فازت بدورها على الإيطالية سارا ايراني العاشرة 6-2 و6-2 أيضاً.


وتأمل هاليب (22 عاماً) والمصنفة رابعة عالمياً، أن تصبح أول رومانية تتوّج بلقب البطولة الفرنسية منذ 1978 حين حققت ذلك فيرجينيا روزيسي. ودخلت هاليب، الفائزة هذا الموسم بلقب دورة الدوحة والباحثة عن تتويجها الثامن والأغلى على الإطلاق، إلى مباراتها وكوزنستوفا بطلة 2009 بعد تأخير دام ثلاث ساعات بسبب الأمطار الغزيرة، لكن ذلك لم يؤثر في تركيزها بتاتا، إذ كسرت إرسال منافستها وتقدمت عليها في المجموعة الاولى 2-0، لكن الأخيرة ردت بالمثل وعادلت النتيجة 2-2 قبل ان تتقدم الرومانية مجدداً وتنهي المجموعة لمصلحتها. وبعدما تخلفت في بداية المجموعة الثانية 0-1، ضربت هاليب وتقدمت 5-2 على إرسال منافستها قبل ان تحسم المجموعة على إرسالها محققةً فوزها الثالث على كوزنستوفا من أصل 5 مواجهات بينهما.
أما بتكوفيتش، اللاعبة الأدنى تصنيفاً بين مصنفات البطولة اللواتي بقين في المنافسة، فلم يسبق لها أن بلغت نصف نهائي بطولات الـ «غراند سلام»، إذ انتهى مشوارها في ربع النهائي ثلاث مرات عام 2011 في أستراليا المفتوحة ورولان غاروس وفلاشينغ ميدوز. ولم تكن بداية البوسنية الاصل سهلة، إذ خسرت الشوطين الأولين، لكنها ضربت بعدها بقوة، وفازت بالأشواط الستة التالية، لتحسم المجموعة الأولى، ثم حافظت بتكوفيتش على وتيرتها في المجموعة الثانية، ما سمح لها بحسم اللقاء بعدما كسرت إرسال منافستها الإيطالية في سبع مناسبات خلال المجموعتين، حارمة اللاعبة المصنفة 11 عالمياً مواصلة مشوارها نحو بلوغ نهائي هذه البطولة للمرة الثانية بعد 2012.