فاجأ سائق لوتوس رينو، الفنلندي كيمي رايكونن، الجميع عندما أحرز المركز الأول في سباق جائزة أوستراليا الكبرى، المرحلة الأولى من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، التي أُقيمت على حلبة ملبورن بارك.

وتقدّم رايكونن على الإسباني فرناندو ألونسو (فيراري) والألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم في الأعوام الثلاثة الماضية (ريد بُل رينو).
وقطع رايكونن المسافة بزمن قدره 1,30,03,225 ساعة، متقدماً على ألونسو بفارق 12,451 ثانية، وفيتيل بفارق 12,451 ث.
وجاء البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) رابعاً بفارق 33,577 ث، والبريطاني لويس هاميلتون (مرسيدس جي بي) خامساً بفارق 45,561 ث، والأوسترالي مارك ويبر (ريد بُل) سادساً بفارق 46,800 ث، فيما حلّ من المركز السابع إلى العاشر كل من الألماني أدريان سوتيل (فورس إينديا ــ مرسيدس) وزميله البريطاني بول دي ريستا والبريطاني جنسون باتون (ماكلارين مرسيدس) والفرنسي رومان غروجان (لوتوس ــ رينو) على التوالي.
وكانت التجارب الرسمية قد أُقيمت أمس أيضاً بعد أن تأجلت من السبت بسبب الأمطار والعواصف، وتصدرها فيتيل الذي كان أول المنطلقين في السباق، علماً أن تأجيل التجارب الرسمية إلى يوم السباق سبق أن حصل في جائزة اليابان الكبرى 2010 للأسباب عينها.
رايكونن (33 عاماً، وبطل العالم عام 2007) الذي انطلق من المركز الرابع توقف مرتين أثناء السباق لتغيير الإطارات وتعبئة الوقود، فيما توقف كل من ألونسو وفيتيل ثلاث مرات، ليحقق الفنلندي بالتالي فوزه العشرين في بطولة العالم للفورمولا 1، وقد كان آخر انتصار له في سباق أبو ظبي في تشرين الثاني الماضي.
- الترتيب العام للسائقين:
1- رايكونن 25 نقطة
2- ألونسو 18
3- فيتيل 15
4- ماسا 12
5- هاميلتون 10
- ترتيب بطولة الصانعين:
1- فيراري 30 نقطة
2- لوتوس 26
3- ريد بُل 23
4- مرسيدس 10
5- فورس إينديا 10.




أشاد كيمي رايكونن بسيارته لوتوس رينو عقب فوزه، قائلاً: «أعتقد بأن سيارتي كانت جيدة جداً، وكانت ثقتي كبيرة في هذا السباق»، مشيراً إلى أنه لا يمكن توقع ما يمكن أن يحدث لاحقاً.



بدا فرناندو ألونسو مرتاحاً بعد حلوله ثانياً، حيث قال: «كان السباق جيداً. حصولنا على معدل جيد من النقاط بعد هذا الأسبوع الصعب يمنحنا مزيداً من الثقة للمستقبل».