عاد برشلونة الاسباني بتعادل ثمين من فرنسا أمام باريس سان جيرمان 2-2 كان من الممكن أن يكون فوزاً لولا هدف بليز ماتويدي في الدقيقة الرابعة والاخيرة من الوقت بدل الضائع.

وحافظ سان جيرمان على سجله الرائع على ارضه امام الاندية الاسبانية حيث خسر مرة واحدة في 10 مباريات وكانت موسم 2000-2001 أمام ديبورتيفو لا كورونيا، مقابل 5 انتصارات و4 تعادلات.
كما هي المباراة الـ24 على التوالي لسان جرمان على ارضه في المسابقات القارية دون خسارة.
وهي المرة الثالثة التي يلتقي فيها الفريقان في المسابقة بعد الاولى والثانية في الدور ربع النهائي ايضاً عام 1995 عندما كان التأهل حليف فريق عاصمة الانوار على حساب رجال المدرب الهولندي يوهان كرويف المتوجين بلقب 1994.
وكان سان جيرمان الطرف الافضل اغلب فترات الشوط الاول وكان بإمكانه افتتاح التسجيل في اكثر من مناسبة بفضل تحركات البرازيلي لوكاس مورا والارجنتيني ايزيكييل لافيتزي لكن الحارس فيكتور فالديس تألق في الذود عن مرماه.
ودفع سان جيرمان ثمن الفرص التي اهدرها مهاجموه واستقبلت شباكه هدفاً من النجم الارجنتيني ليونيل ميسي الذي استغل تأخر الدفاع الباريسي في الخروج من منطقته اثر ركلة حرة فكسر مصيدة التسلل وهز الشباك.
وتراجع اداء الفريق الباريسي في الشوط الثاني قبل ان ينتفض في الدقائق الـ15 الاخيرة بفضل التعديلات التي اجراها مدربه الايطالي كارلو انشيلوتي بإشراك جيريمي مينيز والايطالي ماركو فيراتي وكيفن غاميرو مكان لافيتزي والانكليزي ديفيد بيكام والارجنتيني خافيير باستوري ونجح في ادراك التعادل عبر السويدي زلاتان ابراهيموفيتش بيسراه من مسافة قريبة، بيد ان برشلونة تقدم مجدداً من ركلة جزاء في الدقيقة 89 عبر تشافي هرنانديز، قبل ان يدرك ماتويدي التعادل في الدقيقة الرابعة والاخيرة من الوقت بدل الضائع من تسديدة قوية من خارج المنطقة افلتت من يدي فالديس وعانقت الشباك.
تجدر الاشارة الى أن ميسي تعرض للإصابة في العضلة الخلفية لفخذه اليمنى في نهاية الشوط الاول وترك مكانه لفرانسيسك فابريغاس بين استراحة الشوطين.