تقصّ حلبة لوسيل في قطر، اليوم، شريط افتتاح بطولة العالم لسباقات الدراجات النارية، حيث ستشهد فئة «موتو جي بي» منافسة حامية على اللقب بين الاسبانيين خورخي لورنزو وداني بدروسا والايطالي فالنتينو روسي.

وشهد السباق في لوسيل تألق اكثر من بطل، حيث بدأ الاسباني سيتي خيبرناو مسلسل الانتصارات عام 2004، تلاه روسي عامي 2005 و2006، والاوسترالي كايسي ستونر اعوام 2007 و2008 و2009 و2011، ثم لورنزو في 2010 و2012.
ويبدو لورنزو في قمة مستواه حالياً مع فريق ياماها لتكرار انجازه الذي حققه في العام الماضي بعد منافسة شرسة مع مواطنه بدروسا (هوندا)، حيث تقدّم عليه في نهاية البطولة بفارق 18 نقطة بعد ان حقق سبعة انتصارات في الموسم مقابل 6 لمنافسه.
ونجح لورنزو في حسم لقبه العالمي الثاني في الفئة الكبرى بعد عام 2010 قبل مرحلة على ختام الموسم حين حلّ ثانياً، مستفيدا من سقوط بدروسا وخروجه في اللفة الثانية، وكان يكفيه انهاء السباق لاحراز اللقب لكنه خرج بالمركز الثاني.
ويأمل بدروسا هذه المرة في اقتناص اللقب الاول في مسيرته ضمن الـ«موتو جي بي»، ويتعيّن عليه حصد اكبر عدد من النقاط منذ الجولة الافتتاحية في قطر، والتي حلّ فيها ثانياً بفارق اجزاء من الثانية خلف لورنزو في النسخة الماضية.
اما «الاسطورة» الايطالية فالنتينو روسي فيعود الى فريقه السابق ياماها بعد موسمين غير ناجحين مع دوكاتي حيث فشل في تحقيق اي فوز في 35 سباقاً، حيث يعود فوزه الاخير الى الجولة الخامسة عشرة من موسم 2010 (مع ياماها في سباق ماليزيا) حين احرز انتصاره التاسع والسبعين في الفئة الكبرى والـ105 في مسيرته.
وروسي هو بطل العالم سبع مرات في الفئة الكبرى، وصاحب تسعة القاب في مسيرته (منها لقب في فئة 125 سي سي وآخر في فئة 250 سي سي).