أصبح مارون غالب رئيساً جديداً لنادي الحكمة بعد أن قبلت اللجنة الادارية استقالة الرئيس السابق إيلي مشنتف وأمين السر جان حشاش، كما عيّنت مارك بخعازي أميناً للسر. كما ستدعو اللجنة الادارية لجلسة انتخاب بدلاء عن الاعضاء المستقيلين ضمن المهل القانونية.

لكن هذا الكلام لم يقبله منشتف الذي أصدر بياناً «عطفاً على البيانات التي صدرت في بعض الصحف والمواقع الالكترونية، يهمني أن أعلمكم وأُعلم جمهور النادي انني ما زلت لغاية تاريخه رئيساً لنادي الحكمة بيروت. وإنّ ما صدر عن قبول استقالتي وتوزيع مناصب في اللجنة الادارية للنادي غير صحيح وغير قانوني ويعود البت به للمراجع المختصّة، لذلك يرجى التوضيح واخذ العلم».
ويستند مشنتف الى الخطوة التي قام بها مع زميله حشاش حين توجها الى وزراة الشباب والرياضة السبت وقاما بسحب استقالتهما من الوزارة رغم أنهما ثبتاها سابقاً. أمين سر الحكمة الجديد بخعازي أنه لا يحق لمشنتف وحشاشا سحب استقالتهما بعد أن ثبّتاها في الوزارة، في حين أن زميله حشاش اشار الى أنه يحق للعضو المستقيل أن يسحب استقالته طالما أن اللجنة الادارية لم توافق عليها أو ترفضها.
(الأخبار)