أكد البريطاني لويس هاميلتون، سائق «مرسيدس جي بي»، أنه أصبح أكثر تقبّلاً لفكرة وجود زميل منافس له في الفريق نفسه.

وكان هاميلتون زميلاً للإسباني فرناندو ألونسو، سائق فيراري الحالي، في ماكلارين مرسيدس عام 2007، لكن علاقتهما لم تكن على ما يرام، ما أسهم في انتقال الأخير الى فريق رينو.
وقال هاميلتون: «أعتقد بأنني أفضل حالاً الآن في الدخول في منافسة مع زميل لي. وهذا كله يتوقف على السائق. ضعوا مثلاً فرناندو ألونسو و(الألماني) سيباستيان فيتيل (سائق ريد بُل رينو) في فريق واحد، فستكون هناك مشاكل على الفور. بالنسبة إلي أستطيع القيادة الى جانب فيتيل، لكن بالتأكيد لن أقوم بالحد من نظام محركي».
من جهة أخرى، لحق هاميلتون بألونسو في صدارة اللاعبين الأعلى أجراً في الفورمولا 1.
وذكرت صحيفة ««بيزنس بوك جي بي» أن السائقان يتقاضيان سنوياً 20 مليون يورو لكل منهما.
ويأتي البريطاني جنسون باتون، سائق ماكلارين مرسيدس، في المركز الثالث بـ16 مليون يورو، يليه الألماني سيباستيان فيتيل، سائق ريد بُل رينو، بـ12 مليوناً، ومواطنه نيكو روزبرغ، سائق مرسيدس جي بي، بـ11 مليوناً، فالأوسترالي مارك ويبر، سائق ريد بُل، بـ10 ملايين.
وبدا لافتاً أن بطل العالم السابق، الفنلندي كيمي رايكونن، سائق «لوتوس رينو»، والذي حقق عودة قوية الى الفئة الاولى في الموسم الماضي، يتقاضى فقط 3 ملايين يورو، لكنه يحصل على مكافآت على النقاط بلغت 40 ألف يورو على النقطة في موسم 2012، بيد أنه تردد أن لوتوس طلب من رايكونن تخفيض هذا المبلغ في الموسم الحالي.
على صعيد آخر، تسجل الاسبانية ماريا دي فيلوتا، سائقة ماروسيا السابقة، عودتها الى الحلبات لمتابعة سباق برشلونة للمرة الاولى منذ تعرضها لحادث كاد يودي بحياتها وسبّب في فقدان عينها اليمنى. وقالت دي فيلوتا: «هذا صعب بالنسبة الي، لأنني لن أشارك في المنافسات. لكنني سأرى جميع السائقين في برشلونة، وأعتقد بأنه سيكون سباقاً رائعاً وأفضل من السباقات التي مضت».