فرض الاسباني فرناندو الونسو، سائق فيراري، والالماني سيباستيان فيتيل، سائق «ريد بُل رينو»، سيطرتهما على جولتي التجارب الحرّة لجائزة اسبانيا الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم للفورمولا 1، على حلبة كاتالونيا في مونتميلو. ففي التجارب الأولى، سجل الونسو بطل العالم مرتين ووصيف الموسم الماضي في برشلونة على ارضه 1,25,252 دقيقة، متقدّماً على زميله البرازيلي فيليبي ماسا (1,25,455 دقيقة) والفرنسي جان إيريك فيرني سائق تورو روسو - فيراري (1,25,667 د).

وصعد الونسو الى المنصة 6 مرات في اسبانيا ويعود تتويجه الاخير الى العام 2006. وزادت رطوبة الحلبة من صعوبة موقف الفرق التي اجرت تعديلات عدة على سياراتها بعد السباقات الاربعة الاولى هذا الموسم.
واستخدمت الفرق الاطارات المالسة في آخر ربع ساعة من التجارب، بعد المشاركة الكثيفة في الدقائق الاولى خلافاً للتجارب الاعتيادية، اذ لجأت الفرق الى عدة دورات لاختبار التعديلات التي اجرتها.
وفي التجارب الثانية بعد جفاف الحلبة، حيث اختبر السائقون اطارات بيريلي الجديدة، حقق فيتيل بطل العالم في الاعوام الثلاثة الماضية اسرع توقيت مسجلاً 1,22,808 د، ومتقدّماً على الونسو بالذات (1,22,825 د) وزميله اللدود الاوسترالي مارك ويبر (1,22,891 د).
وانطلق الموسم على حلبة ملبورن في اوستراليا حيث توج الفنلندي كيمي رايكونن، سائق لوتوس رينو، ثم احرز فيتيل لقب جائزة ماليزيا الكبرى، قبل ان يخطف الونسو لقب جائزة الصين ثم يحرز فيتيل جائزة البحرين قبل ثلاثة اسابيع.
ويتصدر فيتيل، المتوج في كاتالونيا عام 2011، ترتيب بطولة العالم للسائقين مع 77 نقطة، بفارق 10 نقاط عن رايكونن و27 نقطة عن البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس.
ومنذ اعتمادها عام 1991 بدلاً من حلبة خيريز، نالت حلبة كاتالونيا سمعة في امتحان السائقين نظراً لخلطها بين المنعطفات العالية والمتوسطة السرعة في آن واحد، المنعرجات البطيئة، والخطوط المستقيمة.
وفي 16 من المواسم الـ22 الماضية، نجح الفائز في برشلونة برفع اللقب العالمي في نهاية الموسم، بالإضافة الى ذلك، توج المنطلق من المركز الاول في 18 سباقاً. وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم الساعة 15,00 بتوقيت بيروت، والسباق غداً في التوقيت عينه.