لم يشفع عاملا الأرض والجمهور وكوكبة من اللاعبين الأجانب والمحليين لفريق الرياضي للخروج فائزاً مع ضيفه الشانفيل الذي فاز في المناراة 85 - 81 (19-17، 43-34، 63-51). ويمكن اعتبار العنصر الأجنبي سبباً رئيسياً في فوز الشانفيل وخسارة الرياضي. فالأميركي جيريماي ماسي شكّل فارقاً في صفوف الضيوف، فيما لم يستطع ديواريك سبنسر إقناع الجمهور بأحقيته بالحلول بدلاً من اسماعيل أحمد، اضافة الى خسارة لورين وودز للكرة مرتين في الوقت القاتل من المباراة.

وكان أفضل مسجل في صفوف الفائز الاميركي جيريماي ماسي بـ 31 نقطة، منها 5 ثلاثيات من 12 محاولة و14 متابعة و5 تمريرات حاسمة، وأضاف فادي الخطيب 20 نقطة و7 متابعات و5 تمريرات حاسمة. في المقابل، كان الاميركي لورين وودز الافضل في صفوف الرياضي بـ 27 نقطة و22 متابعة، وأضاف مواطنه ديواريك سبنسر 17 نقطة وعلي محمود 13 نقطة و8 تمريرات حاسمة.
وفي سلسلة نصف النهائي الثاني بين الحكمة والمتحد والتي يتقدم فيها الحكمة 1 - 0، تقام اليوم المباراة الثانية التي ستكون على ملعب عمشيت بدلاً من ملعب المتحد في طرابلس عند الساعة 16.00. وجاء في بيان للنادي الطرابلسي: «نظراً إلى الظروف الأمنية الصعبة التي تشهدها مدينتنا العزيزة طرابلس، وحرصاً منا على استمرار مرحلة الفاينل 4 من بطولة لبنان بكرة السلة اللبنانية، فإننا نعلن نقل مباراتنا مع فريق الحكمة الى ملعب نادي عمشيت الذي قدم مشكوراً كل التسهيلات لإنجاح المباراة الثانية ضمن السلسلة النصف نهائية. ونشير أيضاً إلى أن إدارة النادي ستنقل الجمهور من مركز النادي إلى نادي عمشيت».
(الأخبار)