تغلب الالماني طومي هاس على التايواني جيمي وانغ في الدور الثاني من بطولة ويمبلدون الانكليزية، ثالثة البطولات الاربع الكبرى لكرة المضرب، وفاز عليه 6-3 و6-2 و7-5.

ولم يتخط وانغ، المصنف 151 عالمياً، الدور الثاني في اي دورة كبرى، وكان يطمح إلى ان يصبح ثاني تايواني يبلغ دور الـ32 بعد مواطنه لو ين - هسون. وخرج البلغاري غريغور ديميتروف المصنف 29 من الدور الثاني بخسارته امام السلوفيني غريغا زيمليا 3-6 و7-6 و3-6 و6-4 و11-9، تحت انظار صديقته الروسية ماريا شارابوفا التي ودعت بدورها منافسات السيدات.

وتأخرت المباراة ساعتين لتنطلق بسبب الامطار التي اجبرت ديميتروف (22 عاماً) على الانزلاق اكثر من مرة، ما دفعه الى التعبير عن غضبه خلال اللقاء.
وقال ديميتروف، بطل الدورة سابقاً لدى الصغار: «بدأت تمطر عندما كنا نجري عملية الإحماء. اعتقدت ان الحكم سيقول شيئاً. عندما انزلقت، سقطت ارضاً وأُصبت في جنبي. قلت له اني لن ارسل».
من جهته، اصبح زيمليا اول سلوفيني يبلغ الدور الثالث في ويمبلدون، وسيواجه الارجنتيني خوان مارتن دل بوترو المصنف ثامناً.
وتأهل الفرنسي جيريمي شاردي على حساب الالماني يان-لينارد شتروف 6-2 و5-7 و7-6 و7-6، ليلتقي في الدور المقبل الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف اول عالمياً.
ولدى السيدات، خرجت الالمانية انجليك كيربر، المصنفة سادسة، التي بلغت نصف نهائي النسخة الماضية، من الدور الثاني امام الاستونية كايا كانيبي 3-6 و7-6 و6-3.
وكانت كيربر خسرت العام الماضي في دور الاربعة امام البولونية انييشكا رادفانسكا.
وحافظت البريطانية لورا روبسون على الراية البريطانية ببلوغها الدور الثالث على حساب الكولومبية المتأهلة من التصفيات ماريانا دوكوي-مارينو المصنفة 117 عالمياً 6-4 و6-1 في 73 دقيقة.
وتلتقي روبسون (19 عاماً)، المصنفة 38 عالمياً، النيوزيلندية مارينا ايراكوفيتش في الدور الثالث.
وتعود افضل نتيجة لروبسون، المولودة في اوستراليا والتي عاشت في سنغافورة حتى السادسة من عمرها، الى بلوغها الدور الرابع في بطولة الولايات المتحدة 2012، وهي اول بريطانية منذ جو ديوري عام 1991 تصل الى هذه المرحلة.