حقق الألماني نيكو روزبرغ، سائق «مرسيدس جي بي»، أفضل زمن في التجارب الحرة الثانية لسباق جائزة بريطانيا الكبرى، المرحلة الثامنة في بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1، على حلبة سيلفرستون، بعدما أفسد هطول الأمطار التجارب الاولى.

وحل الاوسترالي مارك ويبر، سائق «ريد بُل رينو»، الذي سبق له الفوز مرتين في السنوات الثلاث الماضية بسباق بريطانيا، في المركز الثاني متقدماً على زميله ومتصدر بطولة العالم الألماني سيباستيان فيتيل، بطل العالم في المواسم الثلاثة الأخيرة.
وحقق بول دي ريستا، سائق «فورس اينديا» أفضل نتيجة للسائقين البريطانيين في التجارب بعدما حل في المركز الرابع بينما جاء البريطاني لويس هاميلتون زميل روزبرغ في المركز الخامس.
وأفسد هطول الأمطار التجارب الأولى إذ لم يشارك بعض السائقين فيها واكتفى بعضهم بلفات استكشافية.
وسجل الاوسترالي دانييل ريتشياردو (23 عاماً)، سائق تورو روسو، أفضل زمن في هذه التجارب.
وقال فيتيل الذي لم يسجل اي زمن في التجارب الاولى: «الامر مخيف قليلاً على المسار المستقيم. هناك الكثير من المياه على ارض الحلبة».
من جهته، قال البريطاني جنسون باتون، سائق ماكلارين مرسيدس: «لا جدوى من الخروج في هذا الوقت. اعتقد انه يتعين علينا الاعتذار للمشجعين».
وتقام التجارب الرسمية للسباق اليوم (الساعة 15,00 بتوقيت بيروت)، والسباق غداً في التوقيت عينه.