لن تكون طريق الفرنسي جان تود مفروشة بالورود من أجل البقاء على رأس الاتحاد الدولي للسيارات «فيا»، اذ إنه لن يكون المرشح الوحيد للانتخابات التي ستجري في نهاية العام.

وسيقف ديفيد وارد، المدير التنفيذي لـ «فيا»، والذي كان يعد الذراع اليمنى لماكس موزلي والذي دعم حملة تود في انتخابات عام 2009، في وجه طموح الفرنسي للبقاء على رأس الـ«فيا»، علماً ان الأخير واجه منافسة في الانتخابات السابقة من ياري فاتانين قبل أن يتفوق عليه.
وقال وارد لصحيفة «ذا تايمز» البريطانية: «هذا ليس ما اتمناه او أريده، لكنني أعتقد ان وجود منافسة في انتخابات الرئاسة امر مهم».
من جهة اخرى، ورغم تحقيقه نجاحاً لافتاً مع فيراري، فإن «أسطورة» الفورمولا 1 الألماني ميكايل شوماخر، بطل العالم 7 مرات، رفض التمييز بين فريق «الحصان الجامح» والفريق الآخر الذي جلس خلف مقوده «مرسيدس جي بي» معتبراً ان الإثنين يحظيان بمكانة واحدة في قلبه.
وقال «شومي» في حديث مطوّل لمحطة «سكاي سبورتس ايطاليا»: «ليس لدي أي مشكلة بالقول إنني أحب فيراري كما مرسيدس»، وأضاف: «في فيراري، قضيت مرحلة مذهلة ربما الأفضل في ما يتعلق بالانتصارات والصداقات. الا أنني شعرت بأنني جيد في مرسيدس وقد كنت سعيداً بالعمل مع بعض الاشخاص في الفريق». كما لم ينسَ شوماخر فريقه الأول بينيتون مع الايطالي فلافيو برياتوري الذي كان مديراً تجارياً في الفريق في اولى تجاربه في الفورمولا 1.