يقف نادي العهد اليوم أمام استحقاق هام عندما يستضيف فريق الوحدات الأردني عند الساعة 15.00 على ملعب صيدا ضمن الجولة الثانية للمجموعة الأولى في مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي.
في التوقيت ذاته، يستضيف فريق طرابلس الإستقلال دوشنبه الطاجيكي على ملعب طرابلس ضمن المجموعة الثانية.
ويدخل الفريقان الى اللقاء برصيد خال من النقاط بعد خسارتهما في الجولة الأولى، حيث سقط العهد أمام ألتين أسير التركماني 0 - 2، وطرابلس أمام نفط الوسط العراقي 0 - 1.
وعليه، فإن الفريقين مطالبان بالفوز اليوم وخصوصاً العهد الذي يخطط للذهاب بعيداً في المسابقة وحتى لاحراز لقبها، بعكس طرابلس الذي يشارك للمرة الأولى هذا الموسم وامكاناته المادية والفنية تختلف عن بطل لبنان.
يخوض العهد اللقاء بقيادة فنية جديدة مع وجود الألماني روبرت جاسبرت الذي سيكون حاضراً على مقاعد الاحتياط اذا وصلت موافقة الاتحاد الآسيوي لكونه انضم حديثاً الى العهد وهو أمر متوقع.
وسيكون أمام جاسبرت مهمة صعبة وهي اعادة الثقة إلى بطل لبنان آسيوياً، علماً أن خصمه الأردني لن يكون ممراً سهلاً وهو يملك جميع مقومات الفوز كما حصل حين فاز على الحد البحريني في الجولة الأولى 2 - 0.
جاسبرت غاب عن المؤتمر الصحافي أمس في فندق الغولدن توليب فحضر بدلاً منه مساعده باسم مرمر وقائد الفريق عباس عطوي "أونيكا".

سيكون الحضور الجماهيري مسموحاً به في المباريات بعكس الدوري المحلي

اضافة الى الترحيب بالوحدات والتمني بأن تليق المباراة بالفريقين، فإن مرمر تحدث عن استعدادات العهد، مشيراً إلى أن تغييرات جزئية طرأت على الفريق فنياً في ظل استلام جاسبرت لمهمته قبل أيام فقط. فالعامل النفسي هو غالباً ما يتأثر إيجابياً لدى احداث تغيير فني، حيث يصبح اللاعب أمام مسؤولية اثبات أن المشكلة كانت بالجهاز التدريبي لا في اللاعبين. ولفت الى أن التمرين أصبح كخلية نحل وهو ما أكده "أونيكا". أما عن أسباب ذلك، ورداً على سؤال لماذا لم يكن كخلية نحل في عهد المدرب محمود حمود، أجاب عباس عطوي بأن اللاعب يسعى الى إثبات نفسه أمام المدرب الجديد كي يحجز مكاناً له.
وحول اللاعب يوسف المويهبي والمستوى الذي يقدمه اضافة الى غيابه عن بعض المباريات، أشار مرمر الى أن اللاعب التونسي جاء الى لبنان بعد فترة توقف كبيرة بسبب الإصابة، وهو أمر يؤثر على اللاعب بدنياً ونفسياً، وبالتالي يحتاج الى وقت كي يستعيد مستواه، لكن مرمر لم يحسم مسألة مشاركة المويهبي في اللقاء اليوم، مشيراً الى أنه سيكون ضمن تشكيلة الفريق لكن غير معروف ما إذا كان سيلعب أساسياً أم سيبقى احتياطياً، علماً أن صفوف العهد مكتملة مع غياب الاصابات.
الأردنيون حضروا في المؤتمر الصحافي عبر المدرب رائد عساف، وقائد الفريق محمود شلباية، والمنسق الاعلامي بسام شلباية. وقد أجمع الاردنيون على أهمية المباراة وقوة الخصم اللبناني وضرورة العودة الى الاردن بنتيجة ايجابية تساعد الفريق على استكمال مشواره الآسيوي بثبات والتأهل للأدوار المقبلة.
وتضم تشكيلة الوحدات ثلاثة لاعبين أجانب هم المهاجم البرازيلي فرانشيسكو توريس ومواطنه المدافع هيلدر، الى جانب المهاجم السنغالي الحاج مالك.
في طرابلس، أقيم المؤتمر الصحافي في فندق ميرامار فحضره عن نادي الإستقلال الطاجيكي مدرب الفريق موبين إرغاشيف وحارس المرمى ستوسيك نيكولا والمدير الفني للفريق يليمانوف شاخزول، وعن نادي طرابلس مدرب الفريق نزار محروس واللاعب أحمد مغربي والمسؤول الإعلامي في النادي ظافر كباره.
محروس تحدث عن اللقاء قائلاً "لا بد من الإشارة أولا إلى أننا نقع في مجموعة نارية تضم أقوى الفرق، ما سيزيد من صعوبة المهمة أمام نادي طرابلس، ولكن في الوقت عينه أؤكد أن وجودنا في هذه المجموعة القوية يمثّل فرصة رائعة ينبغي إغتنامها والتعلم منها، وخصوصاً أن نادي طرابلس يشارك لأول مرة في هذا الإستحقاق الكروي الآسيوي، ومن هنا سيكون لدينا دافع أقوى لتقديم أفضل ما نملك والفوز بهذه المباراة بإذن الله.
أما مغربي، فقد أمل "إسعاد الجمهور والفوز بهذه المباراة والحصول على النقاط الثلاث، وخصوصا بعد الخسارة الأخيرة أمام نادي نفط الوسط العراقي في إيران. وسنقدّم أفضل ما لدينا لتحقيق المهمة. كلنا نعلم بأن الفريق الذي سنواجهه ليس سهلا، فقد وصل إلى نهائي كأس آسيا 2015 خلال العام الماضي.
المدرب الطاجيكي أشار الى أنه "بالرغم من المسافة الطويلة التي أمضيناها في طريقنا لمواجهة نادي طرابلس الرياضي، لا نملك سوى الطموح بالفوز وحصد النقاط الثلاث من اللقاء. وسنشاهد العديد من الفيديوهات لرسم خطة أوضح للفريق خلال مواجهة خصمه الطرابلسي، ونعلم بأن طرابلس يملك مدربا ذا خبرة طويلة في مجال الكرة الآسيوية إضافة إلى حارس المرمى المتألق وخط وسط دفاعي ممتاز ولاعبين أجانب لا يستهان بهم، وهذا ما سيزيد من صعوبة المهمات في مباريات دوري المجموعات". وكان فريق الاستقلال قد تعادل مع الفيصلي الأردني سلباً في الجولة الأولى.