لم يكن النبأ الذي تم تداوله قبل يومين، وكشفته صحيفة "بيلد" الألمانية، بأن الإسباني جوسيب غوارديولا، مدرب بايرن ميونيخ، عقد اجتماعاً مع وكيل أعمال نجم بوروسيا دورتموند، إيلكاي غوندوغان، في أمستردام الهولندية للتفاوض حول انتقال اللاعب إلى مانشستر سيتي الإنكليزي في الصيف المقبل عادياً ولا يمكن المرور عليه مرور الكرام.
صحيح أن "بيب" سيُشرف على "السيتيزنيس" ابتداءً من الموسم المقبل، لكن هذا المدرب لا يزال مرتبطاً مع البافاري بعقد حتى حزيران المقبل ولا يزال يقود الفريق في المنافسة على ثلاث جبهات في الدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا، وبالتالي، وانطلاقاً من الواجب المهني، يصبح غوارديولا مطالباً باحترام تمثيله الحالي لبايرن. أما شرعه بوضع الخطط وإبرام التعاقدات لمانشستر سيتي فهو يعدّ خيانة لناديه الحالي الذي استقبله بما لم يسبق أن استقبل به فريق لمدرب أو نجم جديد وافد، وأعدّ له كل ما يحتاج إليه ولم يبخل عليه في كل ما طلبه.
في الواقع، فإن غوارديولا أمعن في خيانته لبايرن وفي كسر اليد التي امتدت له وحافظت له على وضعيته كأحد أفضل المدربين في العالم من خلال المشروع الكبير الذي كان بين يديه.

من المفروض أن ينتظر "بيب" انتهاء الموسم ليطلق عمله مع سيتي
هذه الخيانة لجماهير وإدارة ولاعبي البافاري بدأت نوعاً ما منذ أن قرر الإسباني ترك الفريق قبل أشهر عديدة من نهاية الموسم وفي خضمّ المنافسات المتعددة، ثم زادت نسبتها مع إعلانه مبكراً أيضاً أنه سينتقل إلى مانشستر سيتي دون أخذه بعين الاعتبار ترددات هذا النبأ على النادي واللاعبين وعليه شخصياً حتى، إذ يكفي ضرب مثل هنا حول ما سيكون عليه موقفه في حال تواجه بايرن وسيتي في الأدوار القادمة من دوري أبطال أوروبا (بعد تأكد تأهلهما طبعاً إلى ربع النهائي)؟ أما قمة الخيانة فهي ما تم تداوله في هذا الأسبوع بأنه سافر إلى أمستردام للقاء مسؤولي "السيتيزينس" بمن فيهم مديره الرياضي، مواطنه تشيكي بيغرشتاين، حيث تم رسم الخطط للفريق ومن ثم اللقاء مع وكيل أعمال غوندوغان وكل هذا على مرأى البافاريين ونقمتهم المكتومة، وأكثر من ذلك فقد ذكرت بعض التقارير أنه مهتم بحارس بايرن مانويل نوير لضمه إلى سيتي، رغم ما قيل عن اتفاقه مع إدارة النادي الألماني بعدم اقترابه من لاعبيه في موسمه الأول مع النادي الإنكليزي.
نعم، هي نقمة بافارية مكتومة من أجل مصلحة بايرن، وهذا ما يمكن أن يوضع في خانته ما قاله أمس رئيس بايرن، كارل – هاينز رومينيغيه، الذي اعتبر أنه يتفهّم ما يقوم به غوارديولا في عطلته، لكن الحقيقي وما لم يعبّر عنه الرجل هو خلاف ذلك حتماً - وهذا منطقي إزاء تصرفات الإسباني - لكن رومينيغيه يعنيه أكثر ما يعنيه بقاء البيت البافاري موحداً حتى نهاية الموسم من أجل استمرار الفريق حاضراً بقوة في البطولات التي ينافس فيها.
قد يقول قائل إن غوارديولا حر في ما يقوم به، لكن هذا غير صحيح على الإطلاق، إذ من المفروض على "بيب" أن ينتظر انقضاء الموسم ليطلق عمله مع فريقه الجديد في فترة تمتد لحوالى شهرين قبل انطلاق الموسم الجديد أو على الأقل أن يبقي تحركاته سراً لا علنية، لا بل حتى الاكتفاء بأن يدوّن في منزله الخطط لمانشستر سيتي، أما ما يفعله الإسباني حالياً فهو عين الخطأ، وخصوصاً أنه لم يحقق مع بايرن ما كان مأمولاً منه بخروج الفريق مرتين من نصف نهائي دوري الأبطال، وبينها الخسارة برباعية أمام ريال مدريد، إذ إن تحقيقه لقبين حتى الآن في الدوري أمر عادي وروتيني عند البافاريين.
انطلاقاً من هذا المشهد، يمكن وصف غوارديولا، ومن دون تردد، بالخائن لبايرن حتى لو لم يرد البافاريون البوح بذلك من أجل مصلحة الفريق، لكنها كلمة سيقولونها حتماً في حال لم تكن كأس "التشامبيونز ليغ" موجودة بين يدي الإسباني في ميونيخ في نهاية الموسم.




برنامج البطولات الأوروبية الوطنية


إسبانيا (المرحلة الـ29)

- الجمعة:
ملقة - سبورتينغ خيخون (21,30)
- السبت:
برشلونة - خيتافي (17,00)
سلتا فيغو - ريال سوسييداد (19,15)
أتلتيكو مدريد - ديبورتيفو لاكورونيا (21,30)
رايو فاييكانو - إيبار (23,05)
- الأحد:
ليفانتي - فالنسيا (13,00)
إشبيلية - فياريال (17,00)
أتلتيك بلباو - ريال بيتيس (19,15)
لاس بالماس - ريال مدريد (21,30)
- الإثنين:
غرناطة - إسبانيول (21,30)

إيطاليا (المرحلة الـ 29)

- الجمعة:
يوفنتوس - ساسوولو (21,45)
- السبت:
إمبولي - سمبدوريا (19,00)
إنتر ميلانو - بولونيا (21,45)
- الأحد:
كييفو - ميلان (13,30)
كاربي - فروزينوني (16,00)
فيورنتينا - فيرونا (16,00)
جنوى - تورينو (16,00)
أودينيزي - روما (16,00)
لاتسيو - أتالانتا (21,45)
باليرمو - نابولي (21,45)

ألمانيا (المرحلة الـ 26)


- الجمعة:
هيرتا برلين - شالكه (21,30)
- السبت:
بوروسيا مونشنغلادباخ - أينتراخت فرانكفورت (16,30)
هانوفر - كولن (16,30)
هوفنهايم - فولسبورغ (16,30)
دارمشتات - أوغسبورغ (16,30)
اينغولشتات - شتوتغارت (16,30)
بايرن ميونيخ - فيردر بريمن (19,30)
- الأحد:
باير ليفركوزن - هامبورغ (16,30)
بوروسيا دروتموند - ماينتس (18,30)

فرنسا (المرحلة الـ 30)


- الجمعة:
موناكو - ريمس (23,30)
- السبت:
لوريان - مرسيليا (20,00)
غازيليك أجاكسيو - كاين (23,00)
غانغان - سانت إتيان (23,00)
مونبلييه - نيس (23,00)
باستيا - ليل (23,00)
تولوز - بوردو (23,00)
- الأحد:
تروا - باريس سان جيرمان (17,00)
نانت - أنجيه (20,00)
رين - ليون (22,00)