احتفى نادي بلدية الغبيري بفريقه الذي أحرز بطولة لبنان للكرة الشاطئية خلال حفل كبير في «الحارة كافيه»، بحضور عدد من الشخصيات الاجتماعية والرياضية. البداية كانت مع تقديم عريف الحفل الزميل يوسف يونس اللاعبين الذين كانوا حاضرين مع مدربهم خالد برجاوي، وهو المدرب المساعد في المنتخب اللبناني الإيراني كريم مقدم. وكان إحراز فريق بلدية الغبيري للقب مفاجئاً، إذ انتزع البطولة من فريق الريجي الذي كان يحمل لقب النسخة الماضية والمرشح الأول نظراً إلى ضمّه كوكبة من نجوم اللعبة.

الكلمة الأولى كانت لأمين سر النادي مصطفى حمدان الذي لفت الى تحقّق الإنجاز، رغم تواضع الإمكانات، مبيّناً أن الخطوات الرياضية التصاعدية التي خطاها المجلس البلدي أوصلته الى جادة الإنجازات، ليختم «سنسعى إلى تحقيق الإنجاز الأكبر في بطولة آسيا للكرة الشاطئية. لذا، لا بد من دعم بلدي إضافي واهتمام «اتحادي» في المرحلة المقبلة».
وفي كلمته، لخّص رئيس لجنة الكرة الشاطئية في الاتحاد اللبناني مازن قبيسي مسيرة اللعبة منذ انطلاقتها الرسمية في عام 2009، لافتاً الى الإيجابيات المحيطة بها، ومثنياً على اندفاع بلدية الغبيري الى المشاركات الرسمية الفاعلة في بطولتي كرة الصالات والكرة الشاطئية، وعلى اهتمام رئيسها محمد سعيد الخنسا بالشأن الإنساني عموماً، والرياضي خصوصاً، ليختم مهنّئاً الفريق بإنجازه الذي حققه منذ أول مشاركة له في البطولة الرسمية.
بعدها توجّه اللاعب حسين عبد الله باسم اللاعبين، شاكراً الخنسا وأعضاء المجلس البلدي والقيّمين على الفريق ولجنة اللعبة الاتحادية والمدرب خالد برجاوي على الاهتمام الكبير الذي أسفر عن بطولة مستحقة لفريق البلدية.
الكلمة الأخيرة كانت لرئيس بلدية الغبيري محمد سعيد الخنسا الذي استهلها مرحباً بالحضور ومباركاً للاعبيه الأبطال، مثنياً على جهود اللجنة الرياضية في البلدية. ثم تناول الخنسا في كلمته المدينة الرياضية التي هي تابعة بمعظمها عقارياً لبلدية الغبيري، فأشار الى أن المدينة الرياضية لا تؤدي دورها المطلوب، إذ إن استعمالاتها خجولة جداً قياساً الى تكلفتها وأهميتها وطبيعة مرافقها، وهذه المرارة دفعتنا الى بناء قاعة رياضية مقفلة سنعمل للاستفادة من قاعاتها وملاعبها في القريب العاجل». ليختم لافتاً الى أن «الاستمرار في طريق التألق يتطلّب التعاون والدعم من قبل الجهات الرسمية والإدارية مع الفرق التي تجتهد لتمثيل لبنان في المسابقات الخارجية».
ثم قدّم الخنسا وإلى جانبه رئيس اتحاد بلديات الضاحية محمد درغام، ومسؤول التعبئة الرياضية في حزب الله جهاد عطية، ومسؤول مكتب الشباب والرياضة في حركة أمل يوسف جابر، الدروع التكريمية للاعبين، فيما قدّم قائد الفريق محمد شكر كأس البطولة «الشاطئية» للخنسا.