لن يشارك السائق الفنلندي كيمي رايكونن في السباقين الاخيرين من بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا، بسبب خضوعه لعملية جراحية في الظهر منتصف الأسبوع المقبل.

وكانت الشكوك تحوم اصلاً حول مشاركة «الرجل الجليدي» في اوستن والبرازيل، لكن لسببٍ آخر هو خلافه مع فريقه لوتوس في الجولة الماضية في أبو ظبي حيث اعترف الفنلندي بأنه لم يحصل على راتبه، وهدّد بترك الفريق في حال لم يحصل على مستحقاته، قبل ان يتوصل لوتوس معه الى اتفاق جديد من أجل ضمان مشاركته في الجولتين المقبلتين.
الا ان اوجاع الظهر التي عانى منها رايكونن خصوصاً في سباق جائزة سنغافورة الكبرى، دفعته الى اتخاذ قرار بإجراء عملية جراحية في سالزبورغ النمسوية يوم الخميس المقبل، لكي يكون جاهزاً للتجارب الشتّوية مع فريقه الجديد فيراري في 2014. واكد مدير أعمال السائق الفنلندي ستيف روبرتسون لموقع «أوتوسبورت» المتخصّص أن موسم رايكونن قد انتهى لانه بحاجة الى أربعة أسابيع كفترة راحة على الأقل، مضيفاً: «الآلام التي يعانيها رايكونن شديدة جداً».
وفي ظل غياب رايكونن، يتوقع ان يحل السائق الاحتياطي في لوتوس الإيطالي دافيد فالسيكي، مكان رايكونن في الجولتين الاخيرتين.