خرج فريق المتحد من دوري غرب آسيا لكرة السلة بعد خسارته أمام مضيفه ذوب آهان الإيراني 78 - 82. وهي الخسارة الثانية للمتحد بعد الأولى في لبنان ليتأهل ذوب آهان الى نصف النهائي بنتيجة 2 - 0. محلياً، تنطلق مرحلة «الفاينال 8» من بطولة لبنان لكرة السلة اليوم، بلقاء بيبلوس وضيفه أنيبال زحلة عند الساعة 18.00 على ملعب بيبلوس، ضمن المرحلة الأولى ذهاباً. وتستكمل المرحلة غداً الأربعاء، بلقاءي الرياضي مع هوبس عند الساعة 18.00 على ملعب المنارة، والحكمة مع بجة على ملعب غزير عند الساعة 21.00. وتختتم المرحلة الخميس بلقاء الشانفيل والمتحد عند الساعة 18.00 في ديك المحدي.

وتفاعلت أمس أحداث مباراة الرياضي والشانفيل التي أقيمت الأحد على ملعب المنارة، بعد الهتافات التي أطلقها جمهور الرياضي سياسياً وطائفياً بحق مدرب الشانفيل غسان سركيس.
ويرى كثيرون أن الاتحاد اللبناني لكرة السلة هو من أوصل الأمور الى هذه المرحلة، بعد التساهل في القرارات التي اتخذت بحق الرياضي سابقاً، عندما خُفضت العقوبة المالية بحقه الى الربع.
وأفاد الرئيس الفخري للشانفيل جاد قهوجي في اتصال مع «الأخبار» أن ما حدث على ملعب المنارة مرفوض كلياً، إذ إن الأمور وصلت الى الحضيض، ما يفرض على الاتحاد التحرك سريعاً. لذا فقد أرسلت ادارة نادي الشانفيل كتاباً الى الاتحا اللبناني، اعترضت فيه على ما صدر من جمهور الرياضي بحق الشانفيل، وخصوصاً المدرب غسان سركيس. ولفت قهوجي الى أن المؤسف أن إدارة الرياضي لم تتحرك لتهدئة الجمهور، مشيراً إلى أن ما حصل سببه تراخي الاتحاد وعدم اتخاذه قرارات صارمة سابقاً.
وتشير معلومات من نادي الشانفيل الى أن عضو اتحاد اللعبة ورئيس النادي ايلي فرحات قد يقدم استقالته إذا لم تصدر قرارات فاعلة وحاسمة بحق الرياضي، مالياً وجماهيرياً، مع المطالبة بمنع الجمهور من الحضور في خمس مباريات، إضافة الى غرامة مالية كبيرة.