تجذب مدينة كوالالمبور الماليزية أنظار لبنان وقارة آسيا اليوم، حيث ستسحب قرعة الدور الرابع الحاسم من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس العالم لكرة القدم في البرازيل عام 2014 في مقر الاتحاد الآسيوي، ونال المنتخب الأوسترالي التصنيف الأعلى من بين جميع المنتخبات العشرة المتأهلة، وحل منتخب لبنان في التصنيف الخامس مع منتخب عمان.

والمؤلم أن منتخب لبنان يستعد لدخول المرحلة الحاسمة، في وقت لم يحصل فيه اللاعبون على مكافآتهم التي أقرها مجلس الوزراء قبل أربعة أشهر حين فاز لبنان على كوريا الجنوبية في 15 تشرين الثاني. والغريب أن عدداً كبيراً من السياسيين واكبوا منتخب لبنان في الإمارات وأطلقوا المواقف الداعمة، لكن لم يتحرك أحد منهم لتحصيل مكافآت اللاعبين.
وبالعودة الى القرعة، فقد تفوق منتخب أوستراليا في التصنيف حتى على نظيره الياباني الذي كان قد أسقطه في نهائي كأس آسيا مطلع عام 2011 في الدوحة.
وأخذت مباريات الجولة السادسة الأخيرة من الدور الثالث في 29 الماضي بالاعتبار في التصنيف الجديد للاتحاد الدولي (فيفا)، فتقدمت أوستراليا بالتالي مركزين لتصبح في المركز العشرين، في حين تراجعت اليابان ثلاثة مراكز وباتت في المركز الثالث والثلاثين.
والمنتخبات المتأهلة الى الدور الرابع الحاسم من التصفيات هي حسب تصنيفها: منتخبات أوستراليا (في المركز الـ 20 في التصنيف الأخير للفيفا) وكوريا الجنوبية (30) في التصنيف الأول، واليابان (33) وإيران (51) في التصنيف الثاني، وأوزبكستان (67) والعراق (76) في التصنيف الثالث، والأردن (83) وقطر (88) في التصنيف الرابع، وعمان (92) ولبنان (124). وتوزع المنتخبات العشرة المتأهلة الى الدور الرابع بموجب القرعة على مجموعتين بواقع خمسة منتخبات في كل واحدة.
تقام منافسات الدور الحاسم بنظام الدوري من مرحلتين ذهاباً وإياباً، بدءاً من الثالث من حزيران المقبل، ويتأهل الأول والثاني من كل مجموعة مباشرة الى النهائيات في البرازيل. ويلتقي صاحبا المركزين الثالث في المجموعتين ذهاباً وإياباً في ملحق آسيوي، يعبر المتأهل فيه الى خوض ملحق آخر من مباراتين أيضاً مع خامس أميركا الجنوبية.