تدخل كرواتيا مباراتها وايطاليا (الساعة 19.00 بتوقيت بيروت)، وهي ترصد التأهل المبكر، بعدما فازت في مباراتها الاولى على ايرلندا 3-1 لتتصدر المجموعة الثالثة امام العملاقين الاسباني والايطالي اللذين تعادلا 1-1.


واعترف مدرب ايطاليا تشيزاري برانديللي بأن «مباراة كرواتيا ستكون حاسمة. سيخلقون لنا مشكلات اكبر من اسبانيا». وتابع: «أقبل الاشادة باعتدال فقط، لاننا سنكون امام مشكلة اذا اعتقدنا اننا وجدنا حلاً لجميع مشكلاتنا. لست قلقاً، لكن علي ان اقول للاعبي فريقي انه على رغم تقديمنا مباراة جيدة، كان يمكن ان تنقلب علينا في اي لحظة».
ومنذ استقلال كرواتيا تواجه المنتخبان ست مرات، ففازت كرواتيا في ثلاث مناسبات، وايطاليا مرة واحدة وتعادل مرتين.
اسبانيا ــ جمهورية إيرلندا
تملك اسبانيا فرصة افتتاح رصيدها من الانتصارات عندما تقابل جمهورية إيرلندا (الساعة 21.45)، متطلعة الى محو الانتقادات التي تعرّض لها المدرب فيسنتي دل بوسكي بعد المباراة الاولى، عندما زجّ بتشكيلة من اربعة مدافعين وستة لاعبي وسط من دون اي مهاجم صريح.
لكن لاعب الوسط سيرجيو بوسكيتس، والجناح خيسوس نافاس دعما المدرب الذي قاد اسبانيا الى لقب كأس العالم 2010، فقال الأول: «كل اللاعبين يفهمون قرار المدرب للبدء من دون رأس حربة حقيقي»، بينما قال نافاس: أعتقد ان قرار المدرب ضد ايطاليا كان صحيحاً، لاننا خلقنا عدداً من الفرص».
لذا تبقى معرفة ما اذا كان سيغير دل بوسكي طريقته امام ايرلندا ويدفع منذ البداية بتوريس او الفارو نيغريدو او فرناندو ليورنتي، وخصوصاً في ظل طريقة اللعب الايرلندية الدفاعية.
بدوره، قال مدرب ايرلندا الايطالي المخضرم جيوفاني تراباتوني: «نعرف ان الاسبان يتمتعون بتقنية عالية، لكنني اتذكر ان بايرن ميونيخ تفوّق على تشلسي في نهائي دوري ابطال اوروبا، اذ لم يحصل تشلسي سوى على ركنية واحدة في المباراة، ثم احرزوا اللقب، هذه هي كرة القدم». واشاد تراباتوني بـ «إسبانيا حاملة لقب كأس العالم المؤلفة من عشرة لاعبين لريال مدريد، وعشرة آخرين من برشلونة، التي لا ينقصها سوى الارجنتيني ليونيل ميسي».
اما قائد ايرلندا روبي كين، فيعرف أن تحقيق نتيجة طيبة امام اسبانيا سيحدد طريق التأهل الى ربع النهائي من عدمها، لكنه قال: «أريد القول انه قبل هذه المباراة لا احد يرشحنا، لذا لا نملك اي شيء لنخسره امام حامل اللقب».