خرج أوكلاهوما سيتي فائزاً في أول لقاء جمعه مع ميامي هيت 105- 94 في أول لقاءات الفريقين في الدور النهائي لدوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين. وقلب أوكلاهوما سيتي تخلفه بفارق 13 نقطة في الربع الثالث بفضل تألق نجميه كيفن دورانت وراسل وستبروك اللذين سجلا 36 و27 نقطة توالياً. وسجل دورانت تحديداً 23 نقطة من مجموع نقاطه في الشوط الثاني (17 في الربع الأخير) مقابل 12 لوستبروك في الربع الثالث ليحافظ فريقهما على سجله خالياً من الهزائم على ملعبه في الـ«بلاي أوف»، حيث لم يخسر في تسع مباريات حتى الآن.


في المقابل، سجل لميامي «الملك» ليبرون جيمس 30 نقطة ودواين وايد 19 نقطة، علماً بأن ميامي الذي يسعى إلى إحراز اللقب للمرة الأولى منذ عام 2006، خسر في الدور النهائي العام الماضي أمام دالاس مافريكس.
ولم يحمل الدور النهائي حظاً سعيداً لجيمس حتى الآن، وهو الذي يخوض ثالث نهائي له بعد خسارته في صفوف كليفلاند كافالييرز عام 2007 أمام سان أنطونيو سبرز، ثم مع ميامي الموسم الماضي حيث سقط أمام دالاس مافريكس.
وكان أوكلاهوما قد دخل الدور النهائي منتشياً بإخراجه دالاس ولوس أنجلس لايكرز وسبرز توالياً في الأدوار السابقة، وقال مدربه سكوت بروكس: «لقد أظهرنا قتالية عالية في الشوط الثاني، وقد كافحنا على كل كرة وأريد أن أهنئ لاعبي فريقي، لقد قاموا بعملٍ رائع».
بدوره، قال مدرب ميامي إيريك سبولسترا: «السلسلة لا تزال طويلة، فريقي يملك قوة شخصية كبيرة وقادر على التعويض في المباريات المقبلة». ويلتقي الفريقان مجدداً على ملعب أوكلاهوما الجمعة، قبل أن يستضيف ميامي المباريات الثلاث التالية في 17 و19 و21 الحالي. ويشهد الدور النهائي مواجهة من العيار الثقيل بين أفضل لاعب في الدوري ونجم هيت جيمس من جهة، وهداف الدوري في الموسمين الأخيرين كيفن دورانت من جهة أخرى. وهذه هي المرة الأولى التي يتواجه فيها الهداف مع أفضل لاعب في الدوري منذ نهائي 1997 بين شيكاغو بولز ويوتا جاز.