تخطى لاعبو منتخب لبنان لكرة القدم الخسارة أمام السودان وتمرنوا أمس استعداداً للقاء غد المصري في كأس العرب. وسعى المدرب بوكير الى حث اللاعبين على التركيز، وهو الأمر الذي ينقصهم بعد العرض الجيد في المباراتين أمام العراق والسودان، إذ أفلت الفوز من أيدي اللبنانيين مرتين ومن أخطاء قاتلة. وكان بوكير قد قال في مؤتمر صحافي بعد اللقاء «امتلكنا الكرة معظم فترات المباراة لكن أخطاء المباراة الأولى أمام العراق تكررت، وأهدرنا جميع الفرص التي أتيحت لنا، فكانت النتيجة الطبيعية هي خسارتنا». ويبدو اللاعبون مرتاحين، خصوصاً مع وصول أخبار تحضير أموال مكافآت مباراة أوزبكستان، الا أن الغصة تغلب على أعضاء الجهاز الفني، وخصوصاً اللبنانيين منهم، الذين يشعرون بالغبن نتيجة استثنائهم من المكافآت وحصرها باللاعبين. ورغم المعلومات الاتحادية عن أن اللجنة العليا ستخصّص نصف مكافأة لكل عضو من اللبنانيين، لم يظهر شيء حتى الآن. ويعتبر هذا التصرف مسيئاً لأعضاء الجهاز الفني (اللبنانيون منهم) الذين يتعبون مع المنتخب ولا يتقاضون أجراً مثل زملائهم الأجانب، على أمل أن يصحح الاتحاد خطأه ويعلن المكافآت لهم.


على صعيد آخر، أقيم على هامش بطولة كأس العرب سحب قرعة كأس الاتحاد العربي للأندية الذي يشارك فيها فريق النجمة من لبنان، حيث أسفرت القرعة عن مواجهات قوية مع مشاركة فرق قوية. وسيلعب النجمة مع بطل اليمن الذي ستعرف هويته الشهر المقبل، على أن يلعب مباراة الذهاب على أرض الفريق اليمني.
وتشارك من آسيا فرق النصر والفتح من السعودية، شباب الأردن والبقعة من الأردن، والعربي والجهراء من الكويت، العروبة من عمان، شباب الظاهرية من فلسطين، إضافة إلى بطل الدوري اليمني والفريق الممثل لدولة العراق الذي لم يعلن عنه بعد.
ومن أفريقيا، تشارك أندية شباب بلوزداد واتحاد العاصمة من الجزائر، الرجاء من المغرب، الإسماعيلي من مصر، البنزرتي من تونس، الخرطوم من السودان وأف سي تفراغ من موريتانيا، بينما توجد تصفيات بين الصومال وجزر القمر وجيبوتي سيصعد منها فريق تمت تسميته بممثل الدور التمهيدي أثناء القرعة، بينما اعتذرت ليبيا بسبب توقف النشاط الرياضي فيها.
وأعلن مساعد الأمين العام للاتحاد العربي وليد كردي نظام البطولة مع تأهل فرق مباشرة، وهي النصر السعودي والبقعة الأردني والعربي الكويتي وبطل العراق، بينما تقام تصفيات بنظام الذهاب والإياب بين عرب آسيا تصعد منهم أربعة فرق وتصفيات لعرب أفريقيا تصعد منهم أربعة فرق أيضاً ثم تجرى قرعة أخرى بين الفرق في تشرين الأول المقبل.
وأسفرت قرعة البطولة عن مواجهات عرب آسيا على النحو الآتي: الحد البحريني مع شباب الأردن، الجهراء الكويتي مع الفتح السعودي، بطل اليمن مع النجمة اللبناني، العروبة العماني مع شباب الظاهرية الفلسطيني، بينما جاءت قرعة عرب أفريقيا قوية حيث يلتقي الرجاء المغربي مع البنزرتي التونسي، الخرطوم السوداني مع الإسماعيلي المصري، تفراغ الموريتاني مع اتحاد العاصمة الجزائري، بطل الدور التمهيدي مع اتحاد العاصمة
الجزائري.
وكشف الأمين العام للاتحاد العربي سعيد جمعان عن أن الجوائز التي حُدّدت تبلغ 600 ألف دولار للمركز الأول، و400 ألف لصاحب المركز الثاني، و300 ألف للثالث، و250 ألف للرابع، وتتراوح مكافآت بقية الفرق الصاعدة ما بين 20 ألف و100 ألف دولار.