يعقد السائقون اللبنانيون روجيه فغالي وعبدو فغالي ونيقولا جورجيو وجيلبير بنّوت والقطريان مسفر المرّي وعبد العزيز الكواري مؤتمراً صحافياً ظهر غدٍ الساعة 12.00، في النادي اللبناني للسيارات والسياحة، للتحدث عن المنافسة في رالي لبنان الدولي الذي سيقام في 7 و8 و9 ايلول الجاري. وكان لافتاً اعلان وصول المرّي والكواري رغم الحظر المفروض من الدولة القطرية على مواطنيها بخصوص السفر الى لبنان. الا ان مصادر مقرّبة من السائقين اشارت الى انهما وقّعا على تعهّدٍ عند الخارجية القطرية بقدومهما الى بيروت على مسؤوليتهما، وقد شوهد معهما رجال أمن خلال التجارب التي خاضاها وخلال تعرّفهما على مسار الرالي.

ويؤكد الجميع أنه الى جانب المنافسة على المركز الأول بين بطل رالي لبنان تسع مرات روجيه فغالي (فورد فييستا آر آر سي) وشقيقه عبدو (ميني كوبر)، مع نسبة أقل للكواري (ميني كوبر) بسبب قلة خبرته على المسارات المعبّدة، سيكون باب المنافسة مشرعاً على مصراعيه ضمن الفئات الأخرى مع سائقين يحملون طموحات كبيرة في سعيهم لأن يتوّجوا أبطالاً ضمن فئاتهم.
وضمن سيارات المجموعة «ن» يحتدم الصراع بين كوكبة كبيرة من السائقين، وعلى رأسهم السائق جيلبير بنوت على متن (ميتسوبيتشي لانسر إيفو 10) أحد أبرز الأسماء المرشحة لرفع كأس المركز الأول، وبالتالي التقدّم أكثر للظفر باللقب المحلي للبطولة، وذلك لسببين مهمين: الأول أن منافسه المباشر على اللقب المحلي عبدو فغالي سيجلس خلف مقود «ميني كوبر»، لا تسمح له بحصد النقاط لسيارات المجموعة «ن»، والثاني أن منافسه الآخر نيكولاس جورجيو سيضع نصب عينيه حصد أكبر عدد ممكن من النقاط ضمن بطولة الشرق الأوسط للراليات.