يتوقع أن يجدد أرسنال الإنكليزي ثقته بمدربه الفرنسي أرسين فينغر عبر تمديده عقده، بحسب ما لمح المدير التنفيذي إيفان غازيديس، الذي قال لصحيفة «دايلي ميرور» البريطانية: «هذا ليس شعوراً عاطفياً وليس مكافأة لخدماتنا، بل هو اعتقاد بمدرب رائع يحب هذا النادي وهو الرجل الأفضل لقيادتنا الى الأمام».


وتابع: «أنا واثق من الاتجاه الذي يسلكه النادي. آمل أن يكون أرسين معنا خلال مشوارنا المستقبلي. هو مكتوب على حمضنا النووي».
ورد فينغر، الذي يرتبط بعقد لغاية 2014 مع النادي اللندني، بحذر على تصريح غازيديس وقال إنه سيبقى دوماً «رجل أرسنال»، لكنه ليس مستعجلاً للحديث عن عقد جديد في ظل زحمة المباريات المقبلة والتي تبدأ السبت في مواجهة ساوثمبتون: «ينتهي عقدي بعد سنتين. ما يهمني الآن ساوثمبتون، وأعتقد أني أظهرت التزامي لهذا النادي في الماضي. حالياً لست في مزاج التفكير بمستقبل طويل الأمد».
وفي سياقٍ آخر، نفى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو التأكيد بأن المال ليس السبب الذي دفعه إلى الإعلان أنه حزين في فريقه ريال مدريد الإسباني.
وكتب رونالدو في حسابه الشخصي على موقع «فايسبوك» للتواصل الاجتماعي: «أريد أن أؤكد مجدداً أنني لست مشغولاً بعقدي وأن اهتمامي منصبّ فقط على الفوز بكل مباراة وكل لقب ممكن بفضل الدعم الكبير من زملائي ومشجعي مدريد. حان الوقت الآن للعودة الى النادي (بعد تصفيات المونديال) والتفكير فقط بفريقي».
وأشارت «ماركا»، الصحيفة الرياضية الأكثر مبيعاً في إسبانيا، الى أن الراتب الذي يتقاضاه رونالدو هو من السبب الذي يزعجه.
لكن رونالدو نفى هذه التكهنات على «فايسبوك» وفي مدوّنته على موقع «تويتر»، قائلاً: «إن شعوري بالحزن والكآبة تسبب بضجة كبيرة. اتهموني بأنني أريد المزيد من الأموال، لكن في يوم من الأيام سيعلمون أنه ليس السبب».
وواصل: «في ريال مدريد نحن عائلة. وإذا كان أحد الأفراد غير سعيد فسنساعده. عندما لا تكون الأمور على ما يرام فجميعنا نقدّم المساعدة».