رغم ترشّح 13 فرداً لانتخابات الاتحاد اللبناني للفروسية اليوم لملء 9 مقاعد، توحي الأجواء حتى يوم أمس بالوصول الى توافق مع بقاء اللواء سهيل خوري رئيساً للاتحاد لولاية جديدة. وقد يطال التغيير اسم الأمين العام، الذي يشغل منصبه حالياً كريم بدارو، لصالح غنوة زنتوت زكا زوجة رئيس نادي المشرف نزار زكا الذي كان له دور أساسي في وصول خوري الى رئاسة الاتحاد في الانتخابات السابقة. والمرشحون هم، الى جانب اللواء خوري وزكا وبدارو، لينا الزين، نجيب شامي، وليد رحباني، فيفيان مخشّن، ريما فنسا (وجميعهم أعضاء حاليون الى جانب غازي يحيى الذي لم يترشّح)، أنطوان أبو ديب، جورج عبود، سليم بوكتي، بول مخشّن، ومهند دبوسي.

وستجري الانتخابات اليوم عند الساعة 15.00 في نادي سبرينغ هيلز، ويحق لـ11 نادياً بالتصويت من أصل 14، حيث لا يحق لثلاثة أندية بالتصويت بسبب انتهاء إفادتي اللجنتين الإداريتين في ناديين وعدم مشاركة نادي كونتر فارم في بطولة لبنان.
وما يشير الى وجود توافق قد يتبلور في الساعات المقبلة لصالح لائحة تزكية، عدم وجود لائحتين مكتملتين، الى جانب أن التفاهم يغلب على العلاقة بين الأندية، إضافة الى تسهيل الأمور من الأشخاص الأقوياء في الجمعية العمومية لصالح التوافق الذي يصرّ عليه الجميع.