تابع سائق مرسيدس الألماني نيكو روزبرغ انتصاراته المتأخرة في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، وذلك بعدما توّج بالمركز الأول في سباق جائزة البرازيل الكبرى، وهي المرحلة الثامنة عشرة قبل الأخيرة من البطولة، التي أقيمت على حلبة أنتر لاغوش في ساو باولو.


وجاء تفوّق روزبرغ على زميله في الفريق، البريطاني لويس هاميلتون الذي سبق أن توّج باللقب العالمي متفوّقاً على الألماني وعلى مواطنه سائق فيراري سيباستيان فيتيل الذي جاء ثالثاً. وحلّ سائق فيراري الآخر الفنلندي كيمي رايكونن رابعاً أمام مواطنه سائق وليامس مرسيدس فالتيري بوتاس.
وكان روزبرغ قد فاز بالسباق الماضي في المكسيك، حارماً هاميلتون من معادلة الرقم القياسي في عدد الانتصارات في موسم واحد، ثم قضى على آماله في التتويج في البرازيل التي يعتبرها أرض مثاله الأعلى البطل الراحل إيرتون سينا.
وهذا هو الفوز الخامس لروزبرغ هذا الموسم بعد إسبانيا وموناكو والنمسا والمكسيك، كما أنها الثنائية الحادية عشرة لمرسيدس هذا الموسم.
وقطع الألماني الذي انطلق من المركز الأول للمرة الخامسة على التوالي والسادسة هذا الموسم، مسافة السباق البالغة 305.909 كلم (71 لفة) بزمنٍ بلغ قدره 1.31.09.090 ساعة بمعدل سرعة وسطي 201.363 كلم/ ساعة بفارق 7.756 ثوانٍ أمام هاميلتون، و14.244 ثانية أمام فيتيل.
وعزز روزبرغ مركزه في المركز الثاني على لائحة الترتيب العام برصيد 297 نقطة، ليضمن إنهاء الموسم وصيفاً لهاميلتون (363 نقطة) للموسم الثاني على التوالي، كونه بات يتفوق على فيتيل بفارق 31 نقطة، علماً بأن الأخير، الذي يملك 266 نقطة، صعد 13 مرة على منصة التتويج حتى الآن هذا الموسم.