غادرت أمس بعثة منتخب لبنان لكرة القدم الى العاصمة المقدونية سكوبيي لخوض لقاء ودي مع منتخب مقدونيا غداً الساعة 14.00 بتوقيت بيروت. ويسعى الجهاز الفني بقيادة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش، لاختبار عدد من الوجوه الصاعدة من محلية ومحترفة مع فرق خارجية، وذلك من ضمن سلسلة لقاءات يعتزم المنتخب خوضها حتى أواخر آذار المقبل، موعد مباراتيه الأخيرتين مع كوريا الجنوبية وميانمار في إطار التصفيات المزدوجة لكأسي العالم 2018 وآسيا 2019.


وتضم البعثة عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد اللبناني رئيس لجنة المنتخبات مازن قبيسي رئيساً، فؤاد بلهوان (مديراً للمنتخب)، الجهاز الفني المؤلف من رادولوفيتش وميليتش كورسيتش وسردان كلياييفتش، الدكتور جوني إبراهيم (طبيباً)، ايلي متني (معالجاً فيزيائياً)، الزميل وديع عبد النور (منسّقا اعلاميا)، وأحمد فخر الدين (مسؤولاً عن التجهيزات)، إلى 18 لاعباً هم: مهدي خليل، دانيال زعيتر، علي حلال، وليد إسماعيل، يوسف محمد، جوان العمري، نور منصور، محمد زين طحان، عدنان حيدر، أحمد مغربي، أحمد جلول، محمد حيدر، حسن معتوق، فايز شمسين، حسن شعيتو، حسين عواضة، غازي حنيني، وحمزة علي.