انتهت عملية «عض الأصابع» بين الأطراف المتنازعة في كرة السلة بتشكيل لجنة محايدة لادارة بطولة الدرجة الأولى. لكن هذا الحل شهد مخاضاً عسيراً السبت والأحد. فاليوم الأول يمكن وصفه بـ «السبت الأسود» الذي امتدت مفاعيله الى يوم أمس مع تبادل التراشق الإعلامي بعد حرب البيانات التي اشتعلت السبت وكان بطلها الاتحاد وبعض أعضائه كالرئيس روبير أبو عبد الله ونائبه نادر بسمة، مروراً بالأندية وخصوصاً رئيس نادي الحكمة إيلي مشنتف. أضف الى ذلك السجال بين مشنتف ورئيس نادي المتحد أحمد الصفدي ورجل الأعمال وديع العبسي عبر برنامج «دنك» على تلفزيون الجديد. فرغم المساعي التي حصلت يوم الجمعة وعقد اجتماع توافق فيه ممثلو سبعة اندية (بغياب أنرتانيك وأنيبال وبجه) على ورقة تفاهم وقعها الحاضرون، إلا أن كل هذه المساعي ذهبت أدراج الرياح السبت مع مقاطعة الحكمة اضافة الى الأندية الثلاثة الغائبة لاجتماع الذي كان من المقرر عقده في نادي الشانفيل.
فالمشكلة كانت بأن الاجتماع الذي كان من المفترض أن يتم التوافق فيه على قرارات الاتحاد صدر عنه ورقة تفاهم لم يوافق عليها الطرف الآخر كونها تمس بكرامة الاتحاد وهيبته، إذ يرفض الطرف الآخر أن يكون هناك من يقرر بدلاً من اتحاد اللعبة وتكون المقررات مشابهة للتي انتهى اليها اجتماع الجمعة، التي وصفها مسؤول الرياضة في التيار الوطني الحر جهاد سلامة بـ «ورقة الذل والعار» ملوحاً بتوقيع عريضة من قبل أندية في الجمعية العمومية تدعو الاتحاد الى عدم مخالفة قوانينه والقيام بدوره. ثم طرح العبسي مبادرة بالاجتماع في مقر الاتحاد من قبل الأندية لوضع أسماء اللجنة التي سيناقشها الاتحاد في جلسته، لكن الأندية وتحديداً الصفدي استغرب عدم الحضور الى اجتماع الشانفيل ووضع الأسماء السبت وعقد جلسة استثنائية من قبل الاتحاد واقرارها قبل لقاء الرياضي وهوبس، رافضاً بأن يعقد الاجتماع في الاتحاد. لكن الاجتماع عاد وحصل في الاتحاد كما وافق الرياضي وهوبس على خوض مبارتهما قبل اقرار اللجنة من قبل الاتحاد. وفي مباراة الأمس فاز الرياضي على ضيفه هوبس 123 - 85. وكان بجه قد فاز السبت على أنيبال 78 - 75 بعد التمديد في مباراة سجل فيها لاعب بجه كوري ويليامس «تريبل دوبل» بـ 25 نقطة و12 كرة مرتدة و12 تمريرة حاسمة.




اللجنة الخامسية


اجتمعت أندية كرة السلة أمس في مقر الاتحاد اللبناني لكرة السلة حيث سمت خمسة أشخاص للجنة المحايدة بعد اعتذار ميشال طنوس (الصورة) وهم فؤاد صليبا، غازي بستاني (الذي استقال من أمانة سر هوبس)، باتريك، لحود، وليد دمياطي وجورج كلزي. على أن يعقد الاتحاد اليوم جلسة للموافقة على اللجنة وإقرار صلاحياتها على أن يعيد جدولة مباريات البطولة. وستكون صلاحيات اللجنة مناطة بالمادة 71 من قانون الاتحاد وأي مطالبة بزيادة الصلاحيات عن ما هو منصوص عليه في المادة المذكورة سيحتاج الى جمعية عمومية كي توافق عليها، والا تعتبر اللجنة مخالفة للقانون. وستتم مناقشة هذا الموضوع في الجلسة الاتحادية اليوم مع استبعاد تجدد الأزمة.