رؤية جديدة لبطولة لبنان للدرجة الاولى في كرة السلة قدّمها رئيس الاتحاد اللبناني روبير ابو عبد الله لأعضاء اللجنة الادارية في اجتماعهم الاخير. هذه الرؤية هي عبارة عن اقتراح لتعديل نظام الدرجة الاولى لموسم 2012-2013 بما يتناسب ومقتضيات سنة 2013 التي ستكون حافلة على مستويات عدة.

وسلّم ابو عبد الله الاعضاء ثلاث صفحات تحوي النظام المقترح للبطولة، وقد أُرسل ايضاً الى الاندية لمعرفة رأيها قبل الذهاب نحو اقراره من عدمه. لكن الاجواء تبدو ايجابية داخل اللجنة الادارية بخصوص النظام المذكور، وهو امر يتوقع ان ينسحب على الاندية لأنه يفترض ان ينعكس ايجاباً على البطولة على صعدٍ مختلفة اهمها المنافسة الفنيّة.

وتصوّب النقاط البارزة في هذا النظام على الادوار التي تلي مرحلتي الذهاب والاياب، اذ بحسب النظام الجديد ستخوض الفرق التي احتلت المراكز من السابع الى العاشر «فاينال فور» في ما بينها في ما يسمى الدور الثاني، وبعدها تُصنَّف هذه الفرق من 7 الى 10، بحيث يسقط صاحب المركز العاشر الى الدرجة الثانية، ويلعب صاحب المركز التاسع مباريات الترفيع والهبوط مع ثاني بطولة الدرجة الثانية، بينما ينتقل صاحبا المركزين السابع والثامن للانضمام الى الفرق التي احتلت المراكز الستة الاوائل في الدور الاول، وذلك لخوض الدور الثالث.
وعند هذه النقطة يتوقف ابو عبد الله معتبراً أنّ من ايجابيات اقامة «فاينال فور» بين الفرق المذكورة «إبقاء هذه الفرق ضمن تنافس قوي، بحيث ستشهد البطولة في القسم الاخير من الترتيب مباريات قوية ايضاً بحكم تقارب مستوى هذه الفرق، والمثال الابرز على هذه المقولة ما شهدناه السبت الماضي في اللقاء الناري بين أنترانيك وهوبس، وقد تحوّل الى محطّ حديث لمتابعي اللعبة بالنظر الى الاثارة التي شهدها».
اما الدور الثالث او مرحلة الـ«بلاي أوف»، فهي تأتي على الطريقة التي نشاهدها في الدوري الاميركي الشمالي للمحترفين؛ اذ مع انضمام صاحبي المركزين السابع والثامن الى الستة الاوائل، تبدأ عملية التصفيات بحيث يلتقي صاحب المركز الاول على لائحة الترتيب العام مع الثامن، والثاني مع السابع، والثالث مع السادس، والرابع مع الخامس، على ان تتأهل الى الدور الرابع او نصف النهائي الفرق الفائزة بأربع مباريات من اصل سبعة. اما المتأهلَين الى النهائي فعليهما الفوز بثلاث مباريات من اصل خمسة في الدور الرابع، علماً انه في كل الادوار سيحصل الفريق صاحب الترتيب الافضل على افضلية الارض.
وبهذه العملية سيكون الاتحاد اللبناني قد بدأ الخطوات الاولى نحو انهاء البطولة في نيسان 2013، ويعلّل ابو عبد الله هذا الامر بالقول: «هناك استحقاقات مهمة في الانتظار، اذ علينا كسب الوقت للتركيز على تحضير المنتخب لبطولة آسيا المؤهلة الى كأس العالم، اضافة الى الأخذ في الاعتبار استحقاق الانتخابات النيابية، حيث قد لا تكون القوى الامنية المكلفة بحفظ أمن الملاعب قادرة على التعاون معنا، وهذا الأمر يحتم علينا ايجاد الحلول لايصال البطولة الى بر الامان والى نهاية مميزة تترافق مع مباريات ذات مستوى».




القرار للأندية العشرة

صحيح ان البطولة بدأت مفاعيلها بالنظام الذي كان معمولاً به في الموسم الماضي، الا ان هذا الامر لا يقف عائقاً دون السير بالنظام المقترح. وبحسب امين السر المحامي غسان فارس، «المسألة لا تحتاج الى جمعية عمومية؛ لأنها لا تؤثر فنياً على الدرجات الأخرى، بل تحتاج الى موافقة الاندية العشرة كلها، وإن رفض أحدها فإن المقترح سيسقط».