شُغلت إسبانيا، أمس، بتتبع أخبار الحالة الصحية لتيتو فيلانوفا، مدرب برشلونة الإسباني الذي سيخضع لعملية جراحية اليوم قبل تلقي علاج كيميائي واشعاعي. وفي حين ذكرت وسائل الإعلام أن فيلانوفا، الذي خضع قبل عام لعملية جراحية من أجل استئصال ورم في الغدة اللعابية، انتكس مجدداً، فإن صحيفة «إل موندو ديبورتيفو» الكاتالونية كانت السبّاقة عبر موقعها الإلكتروني الى التأكيد أن الفحوصات التي خضع لها المدرب الإسباني أثبتت معاودته المرض.

من جهته، اكتفى برشلونة بالإعلان عن إلغاء المؤتمر الصحافي لرئيسه ساندرو روسيل، الذي كان مقرراً أمس، وكذلك الحفلة الميلادية مع رجال الإعلام. وتزامناً، أوردت تقارير صحافية في إسبانيا وفرنسا أن أطباء النادي الكاتالولني أعطوا «الضوء الأخضر» لمدافع الفريق الفرنسي إيريك أبيدال، الذي عانى بدوره من ورم خبيث وخضع لعملية زرع كبد، للعودة الى صفوف فريقه.