ستكون دورة الدوحة الدولية لكرة المضرب، بدءاً من اليوم، مسرحاً لتجدد الصراع بين الاسباني رافايل نادال والسويسري روجيه فيديرر المصنّفين أول وثانياً في العالم على التوالي.

وتعدّ دورة الدوحة إعداداً مهماً للاعبين للمشاركة بدءاً من 17 الجاري في بطولة اوستراليا المفتوحة، أولى البطولات الاربع الكبرى في الموسم الجديد، لأنها تقام على النوعية ذاتها من الملاعب.
وكان نادال قد استهل العام الجديد بفوزه على غريمه فيديرر في نهائي دورة أبو ظبي الاستعراضية 7-6 و7-6.
وانطلقت دورة الدوحة عام 1993، وسبق لأبرز نجوم العالم ان توّجوا أبطالاً لها، كان أوّلهم الالماني الشهير بوريس بيكر، ثم خلفه السويدي ستيفان ادبرغ لنسختين. ودوّن لاعبون آخرون ايضاً أسماءهم في سجلاتها كالاميركي جيم كورير عام 1997، والتشيكي بيتر كوردا في العام التالي، والمغربي يونس العيناوي عام 2002، وفيديرر نفسه عامي 2005 و2006، ثم ظفر البريطاني آندي موراي باللقب في النسختين الاخيرتين.
والى جانب نادال وفيديرر، يعود الروسي نيكولاي دافيدنكو، الذي تراجع مستواه بسبب الاصابة في العام الماضي، للدفاع عن لقبه، وقد صُنّف رابعاً خلف الفرنسي جو - ويلفريد تسونغا، ويأتي الصربي فيكتور ترويسكي الذي وصل الى نصف النهائي في الدورة الماضية قبل ان يخسر امام نادال، خامساً، فيما يغيب اندي موراي الرابع عالمياً عن المشاركة.

دورة بريسباين

بلغت الروسية اناستازيا بافليوتشنكوفا، المصنفة خامسة، الدور الثاني من دورة بريسباين الاوسترالية الدولية، البالغة جوائزها 220 الف دولار للسيدات و422300 دولار للرجال، بفوزها على مواطنتها آلا كودريافتسيفا 6-2 و6-7 و6-3.
وتلتقي بافليوتشنكوفا في الدور المقبل مع الصربية بويانا يوفانوفسكي التي تغلبت على الاوسترالية اناستازيا روديونوفا 2-6 و6-2 و6-3. وخرجت الروسية اليسا كليبانوفا السابعة من الدور الاول على يد الاوسترالية سالي بيرز المشاركة ببطاقة دعوة 6-3 و4-6 و3-6. وتغلبت الاوسترالية يارميلا غروث على الاسبانية ارانتشا بارا سانتونخا 6-2 و7-5.
من جانبها، فازت التشيكية لوسي سافاروفا على الاوزبكية اكغول امان مرادوفا 6-3 و3-6 و6-2.
وفي منافسات الدور الاول للرجال، فاز الاسباني فيليسيانو لوبيز، المصنف سادساً، على الالماني فيليب بيتشنر 6-4 و7-6، والاوزبكي دينيس إيستومين الثامن على الهولندي تيمو دي باكر 7-6 و6-4.