يواجه إنتر ميلانو حامل اللقب ضيفه تشيزينا، الليلة الساعة 21.45 بتوقيت بيروت، وعينه على المركز الرابع. ولن يكون هذا الأمر بعيد المنال عن إنتر في هذه المباراة المؤجلة من المرحلة الـ 16 من الدوري الإيطالي لكرة القدم، لأن تشيزينا يحتل المركز السابع عشر.

ويدخل إنتر ميلانو المباراة بمعنويات عالية بقيادة مدربه الجديد البرازيلي ليوناردو الذي حقق انطلاقة قوية في مهمته الجديدة، حيث نجح في وضع الفريق مجدداً على سكة الانتصارات التي غابت عنه لفترة غير قصيرة.
وحصد إنتر ميلان العلامة الكاملة في مبارياته الثلاث في الدوري منذ أن تسلّم ليوناردو مهمات الإشراف على إدارته الفنية، إذ تغلب «نيراتزوري» على نابولي القوي 3-1 وكاتانيا 2-1 وبولونيا 4-1 السبت الماضي، بالإضافة الى فوزه على جنوى 3-2 في دور الـ 16 لمسابقة الكأس التي يحمل لقبها أيضاً.
ويمنّي ليوناردو النفس بمواصلة انتصاراته وتحقيق الفوز الرابع على التوالي في الدوري والخامس في مختلف المسابقات من أجل تذويب فارق النقاط التسع التي تفصله عن جاره ميلان المتصدر الى 6 نقاط مؤقتاً لأن إنتر يملك مباراة مؤجلة أخرى من المرحلة السابعة عشرة أمام مضيفه فيورنتينا ستقام في 16 شباط المقبل.
واستعاد إنتر ميلانو توازنه بعد تتويجه ببطولة العالم للأندية في أبوظبي بفضل عودة لاعبيه الأساسيين من الإصابة، وهو يملك الآن الأسلحة اللازمة لكسب نقاط المباراة، في مقدمتها خط هجومه القوي بقيادة الكاميروني سامويل إيتو العائد من عقوبة الإيقاف 3 مباريات وصاحب ثنائية في مرمى بولونيا السبت الماضي رفع بها رصيده الى 11 هدفاً في الدوري هذا الموسم ليقف في المركز الثاني على لائحة الهدافين الى جانب مهاجم بولونيا ماركو دي فايو وبفارق هدفين خلف المتصدرين أنطونيو دي ناتالي (أودينيزي) والأوروغوياني إدينسون كافاني (نابولي).
في المقابل، لن يكون تشيزينا الوافد الجديد على دوري الأضواء خصماً سهلاً للغاية، وسيحاول تقديم أفضل عروضه التي أحرج بها كبار الدوري عندما أسقط مضيفه روما في فخ التعادل السلبي في المرحلة الأولى قبل أن يخسر أمامه بصعوبة 0-1 في المرحلة الماضية، وتغلب على ميلان 2-0 في المرحلة الثانية.