لقي الإسباني رافايل نادال، المصنّف أول، خسارة قاسية أمام مواطنه دافيد فيرر، السابع، 4-6، 2-6، 3-6 ليقصيه من الدور ربع النهائي لبطولة أوستراليا المفتوحة في كرة المضرب، البالغة قيمة جوائزها 24.2 مليون دولار، والمقامة على ملاعب مدينة ملبورن.

وسيلتقي فيرر في نصف النهائي مع البريطاني إندي موراي الخامس ووصيف بطل الموسم الماضي، الذي أوقف مغامرة الأوكراني ألكسندر دولغوبولوف بصعوبة 7-5، 6-3، 6-7 (3-7)، 6-3.
وقد يعبّد خروج نادال الطريق أمام السويسري روجيه فيديرر لاعتلاء منصّة التتويج للمرة الثانية على التوالي والخامسة بعد 2004 و2006 و2007 و2010.
ويتعيّن على فيديرر الذي عبر الى نصف النهائي للمرة الثامنة على التوالي بتغلبه السهل على مواطنه السويسري ستانسيلاس فافرينكا 6-1 و6-3 و6-3، قبل أن يتجاوز خصماً قوياً هو الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف ثالثاً وبطل عام 2008.
وتعرض نادال لإصابة في المجموعة الأولى التي استغرقت ساعة و10 دقائق، أجريت له في نهايتها إسعافات أولية ووضع له ضماد على الفخذ اليسرى وأكمل المباراة مشلول الحركة تقريباً، فضلاً عن أنه لا يزال يجد صعوبة في التنفس من جراء إصابته بفيروس خلال مشاركته مطلع الشهر الجاري في دورة الدوحة.
بدوره، يأمل موراي أن يصبح أول بريطاني يحرز لقب بطولة كبرى منذ عام 1936 عندما أحرز فريد بيري بطولة الولايات المتحدة.
ولدى السيدات، ضربت الروسية فيرا زفوناريفا المصنفة ثانية موعداً في الدور نصف النهائي مع البلجيكية كيم كلايسترز الثالثة، بفوز الأولى على التشيكية بترا كفيتوفا الـ25 بنتيجة 6-2، 6-4 والثانية على البولونية إنيياسكا رادفانسا الـ12 بصعوبة 6-3، 7-6 (7-4).
وتلعب الدنماركية كارولين فوزنياكي المصنفة أولى عالمياً مع الصينية لي نا في أولى مباريات نصف النهائي اليوم، إذ تسعى اللاعبتان الى إحراز اللقب الأول في الدورات الكبرى. وانزعجت اللاعبتان من احتفالات في اليوم الوطني في أوستراليا، ومن بينها 21 طلقاً نارياً في وقت كانت فيه زفوناريفا تخسر إرسالها في المجموعة الثانية أمام كفيتوفا. وفي وقت لاحق، تشتّت انتباه كلايسترز عندما حلقت طائرات حربية على علو منخفض فوق ملعب «رود ليفر» خلال مواجهتها مع رادفانسكا.
وفي سياق متصل، أعلنت البلجيكية جوستين هينان مجدداً اعتزالها بسبب معاناتها من إصابة في كوعها الأيمن، وذلك عبر رسالة وجّهتها الى العديد من وسائل الإعلام البلجيكية.