لم يخرج لقاء فريقي الحكمة وأنيبال عن عادته من الإثارة والتشويق. فمباراة إياب الدوري المنتظم انتهت بفارق نقطة لمصلحة الحكمة 62 - 61. وفي مباراة أمس التي حسمها الحكمة لمصلحته 80 - 66 (20 – 14، 33 – 35، 61 – 46) على ملعب غزير، كان الربع الثالث حاسماً لمصلحة أصحاب الأرض، وخصوصاً مع تألّق نجمهم العائد من الاصابة إيلي اسطفان (23 نقطة و7 كرات مرتدة وكرتان حاسمتان)، في حين سجل غارنيت طومسون «دوبل دوبل» (14 نقطة و10 كرات مرتدة) وكذلك داريل واتكنز (18 نقطة و12 كرة مرتدة).


الحكمة دخل اللقاء بغياب غالب رضا وجو غطاس بسبب الاصابة، فيما كانت صفوف الزحلاويين مكتملة مع وجود الثنائي الأجنبي ألفا بانغورا (أفضل مسجلي فريقه برصيد 22 نقطة) وشانون تيرانس (16 نقطة و8 كرات مرتدة).
وأدّت نتيجة مباراة هوبس والمتحد، أول من أمس، والفوز الذي حققه لاعبو هوبس دوراً في رفع مستوى الحماسة في لقاء الحكمة وأنيبال. فخسارة المتحد صاحب المركز الثالث برصيد 37 نقطة، فتحت المجال أمام الحكماويين، أصحاب المركز الرابع برصيد 36 نقطة، لاستغلال الفرصة وانتزاع المركز الثالث من الطرابلسيين في حال فوزهم.
من جهته، دخل أنيبال اللقاء في المركز الخامس برصيد 34 نقطة، أي بفارق نقطتين عن الحكمة، وبالتالي فإن الفوز سيمنحه المركز الرابع ويساويه بالنقاط مع المتحد (37 نقطة لكل منهما).
وتقاسم الفريقان السيطرة على الشوط الأول، فكان ربعه الأول لمصلحة الحكمة، فيما كان الربع الثاني زحلاوياً بفارق نقطتين 35 -33. وجاء تقدم أنيبال نتيجة التفوق في الكرات المرتدة الهجومية، إذ سجل 10 كرات من اصل 22، فيما سجل الحكمة 18 كرة مرتدة بين هجومية ودفاعية.
وفي الربع الثالث، انتفض الحكماويون، وخصوصاً بعد الأداء الكبير لإسطفان الذي كان أفضل لاعبي فريقه، ليسجل أصحاب الأرض 28 نقطة مقابل 11 نقطة فقط للضيوف الزحلاويين.
وفي الربع الأخير اشتدت المنافسة مع نجاح لاعبي زحلة في تقليص الفارق، لكن من دون القدرة على انتزاع الفوز من مضيفيهم.
■ مع ختام المرحلة الأولى، بقي الشانفيل متصدراً برصيد 47 نقطة أمام الرياضي صاحب المركز الثاني برصيد 45 نقطة. وأصبح الحكمة ثالثاً برصيد 39 نقطة أمام المتحد الرابع بـ37 نقطة. وبقي أنيبال خامساً برصيد 35 نقطة وهوبس سادساً بـ 31 نقطة أمام أنترانيك السابع بـ 27 نقطة، وبقي بيبلوس أخيراً في المركز الثامن بـ 23 نقطة.
■ من جهة أخرى، قررت اللجنة الادارية للاتحاد اللبناني للعبة دعوة الجمعية العمومية للانعقاد في 25 شباط عند الساعة 19.00 في نادي أنترانيك، لانتخاب ثلاثة أعضاء مكملين للجنة بعد رفع عدد الأعضاء الى 15 (حالياً 13 عضواً) واستقالة العضو شربل باخوس.
كذلك قررت اللجنة الإدارية التشدد مع مخالفات الأندية على صعيد الجمهور، مع رفض أي نوع من الشعارات الطائفية والسياسية تحت طائلة توقيف المباراة التي تشهد مثل تلك الشعارات، وخروج الجمهور المخالف، ومن ثمّ متابعة اللقاء. وإذا لم يخرج الجمهور، تنقل المباراة الى ملعب محايد.



السلّة الفلسطينية

نظم الاتحاد الفلسطيني لكرة السلة في لبنان دورة انطلاقة الـ46 وذلك في مجمع الحريري - صيدا بحضور نائب رئيس الاتحاد اللبناني نزار الرواس ومسؤولي الاتحادات والمكاتب الحركية في لبنان، بمشاركة أندية لبنانية وفلسطينية. وحل أول الشباب العربي - صيدا، والرملة الرياضي - بيروت (ثانياً)، والأولمبي- صور (ثالثاً).