القاهرة | سبّبت مواقف نجوم كرة القدم المصرية المؤيدة للرئيس السابق حسني مبارك إدراج أسمائهم ضمن «القائمة السوداء»، وهي لشخصيات إعلامية وفنية ورياضية ممن تطاول أصحابها على الثورة المصرية.

وقد وردت قائمة تلقت «الأخبار» نسخة منها تضمّ أسماء 23 شخصية من «أعداء الثورة»، بينها شخصيات عامة، وتضمّنت القائمة أسماءً من مشاهير الكرة المصرية: هاني رمزي المدير الفني لمنتخب مصر الأوليمبي، والتوأم حسام حسن المدير الفني لفريق الزمالك، وإبراهيم حسن مدير الكرة، والمستشار المثير للجدل مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك الأسبق. وكان رمزي قد أبدى رفضه القاطع لما يطالب به الشباب الثائر، أما التوأم حسام وإبراهيم حسن فطالبا بأن يمنع الجيش المصري الطعام والدواء عن المعتصمين وصولاً الى التهديد بالاعتداء البدني على المعارضين البارزين، بينما شكك مرتضى منصور في وجود من يقف وراءهم من جهات أجنبية.
وتضمنت قائمة أخرى 39 اسماً، على رأسها أعضاء الجهاز الفني لمنتخب مصر الأول وهم: حسن شحاتة المدير الفني وشوقي غريب المدرب العام وحمادة صدقي مساعد المدرب وأحمد سليمان مدرب الحراس.
هذه المواقف حملت شرائح رياضية مصرية على الدعوة الى إقالة شحاتة من منصبه، وكذلك حسن صقر رئيس المجلس القومي للرياضة، الذي كان يرتبط بجمال وعلاء نجلَي الرئيس السابق. وضمت القائمة أعضاء إدارة الاتحاد المصري برئاسة سمير زاهر، المؤيد علناً للنظام. وضمت أيضاً مدحت شلبي، وهو مقدم برامج رياضية على قناة «مودرن سبورت»، وخالد الغندور مقدم البرامج الرياضية أيضاً على قناة «دريم» الخاصة. ومن الأسماء الواردة أيضا الحارس الدولي عصام الحضري، لاعب المريخ السوداني حالياً، صاحب العلاقات الوثيقة بالرئيس السابق ونجليه علاء وجمال، حيث كان طبيعياً أن ينبري الحضري للدفاع عن النظام. وأكد الشباب، ناشرو هذه القوائم، أنها لا تعني تصفية حسابات مع هؤلاء الأشخاص أو المطالبة بمحاسبتهم جنائياً، لأنهم كانوا يعبّرون عن مواقف وآراء، لكنهم عدّوها قوائم وُضعت لكشف مواقف المزايدين على الثورة أمام الناس، لكي يحكموا عليهم بأنفسهم أو يقاطعوهم إذا أرادوا، بحسب ضمائرهم. وظهرت أيضا قوائم تضم أسماءً كثيرة من أعداء الثورة.




لائحة الفنّانين والقنوات

وظهرت على قوائم «أعداء الثورة» أيضاً لوائح بأسماء شخصيات فنية معروفة أعلنت مواقفها العدائية للثورة، من أبرزها: المغني الشاب تامر حسني (الصورة)، والمغنّي والملحّن الشاب عمرو مصطفى، والممثلات: غادة عبد الرازق، زينة وهالة صدقي، إلهام شاهين والممثل المخضرم حسن يوسف، وهو كان من أوائل الشخصيات الذين أشاعوا فكرة توزيع وجبات «كنتاكي» على المتظاهرين في ميدان التحرير، وهناك أيضاً في القائمة السوداء الممثلة سماح أنور التي طالبت إبان الثورة بـ«إحراق» المتظاهرين في ميدان التحرير!
كذلك شملت القوائم عدة قنوات فضائية مصرية خاصة، مثل «المحور» و«مودرن».