تواجه جائزة تركيا الكبرى في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 خطر الغياب عن الروزنامة في السنة المقبلة بسبب خلافات مالية. وقد تختفي المرحلة التركية المندرجة في بطولة العالم منذ عام 2005 من الروزنامة الدولية، على حد قول مورات يالشينتاس، رئيس غرفة التجارة في إسطنبول؛ إذ أفاد: «في كل سنة ندفع 13 مليون دولار لـبيرني إيكليستون، لكنه يطالب الآن بمبلغ 26 مليون دولار. هذا الرقم مرتفع جداً. لهذا السبب لن يقام السباق في المستقبل». وكان إيكليستون مالك الحقوق التجارية لبطولة الفئة الأولى قد قال عام 2009 إن السباق التركي كان «أسوأ استثمار» في مسيرته، نظراً إلى المدرجات شبه الخالية في كل نسخة.


وبحسب الصحف التركية، تعاني الحلبة خسائر مادية منذ عام 2005؛ إذ هجرت الجماهير التي تابعت السباق في أول نسختين بسبب الحملات الدعائية الضخمة، الحلبة منذ 2008. وخفض المنظمون أسعار الدخول، لكن هذا لم يكن كافياً لإعادة جماهير مدينة إسطنبول الضخمة إلى مدرجات الحلبة، مفضلين مدرجات ملاعب كرة القدم عوضاً عن ذلك.

كوبيتسا يخرج من المستشفى

خرج سائق فريق لوتوس ـــــ رينو البولوني روبرت كوبيتسا مستشفى سانتا كورونا في ليغوريا الإيطالية، حيث كان يخضع للعلاج منذ السادس من شباط الماضي إثر تعرضه لحادث خطير خلال مشاركته في رالي روندي دي اندورا بالقرب من جنوى أُصيب على أثره بكسور عدة. وأوضح بيان للمستشفى أن «روبرت كوبيتسا لم يعد موجوداً في مستشفى سانتا كورونا دي بييترا ليغوريا. ظروفه الصحية جيدة. بإمكان السائق استئناف المرحلة الجديدة لإعادة التأهيل خارج المستشفى».
وأضاف: «هناك مواعيد مقررة مع الأطباء الذين عالجوه والذين سيواصلون متابعة الحالة الصحية للسائق». وأوضح الطبيب ريكاردو تشيكاريلي في تصريح لصحيفة «لا غازيتا ديللو سبورت» الإيطالية أن كوبيتسا (26 عاماً) يحتاج إلى 6 أشهر لنعرف ما إذا كان قد تعافى وإن كان بإمكانه القيادة مجدداً». يذكر أن لوتوس ـــــ رينو تعاقد مع الألماني نيك هايدفيلد ليسد فراغ كوبيتسا في الفريق الذي حقق بداية مميزة للموسم باحتلاله المركز الثالث في السباقين الأولين عبر الروسي فيتالي بتروف ثم هايدفيلد.