حفظ العهد ماء وجه كرة القدم اللبنانية، وضخ في جسدها المترهل كمية من المنشطات المنعشة لعلها تكون بداية لإخراجها من حالتها المزرية في المراحل المقبلة؛ إذ نجح بطل لبنان في انتزاع بطاقة التأهل إلى الدور الثاني بفوزه على ضيفه العروبة العماني 2 - 0. وكادت تكون المشاركة اللبنانية مدعمة إلا أن الأنصار فشل في العودة بنقطة التعادل على الأقل من الهند؛ إذ خسر أمام مضيفه ديمبو 1 - 2.


العهد × العروبة (2 - 0)

للمرة الثانية في تاريخه والأولى بنظام المسابقة الجديد يبلغ العهد الدور الثاني بعدما قدم مباراة كبيرة هزم على أثرها ضيفه العروبة بثنائية ضمن المجموعة الخامسة، واستغل الهدية التي قدمها له أربيل العراقي الذي سحق الكرامة السوري بثلاثية في دمشق، ليتفوق الفريق اللبناني بفارق المواجهات.
واستطاع الفريق اللبناني أن يسيطر على مجريات الشوط الأول بفضل الخطة الهجومية التي لعب بها المدرب محمود حمود؛ إذ أشرك محمود العلي وحسن معتوق في خط المقدمة مع مساندة من حسن شعيتو وحسين دقيق عبر الأطراف وعباس عطوي «أونيكا» في الوسط. وكانت الفرصة الأولى لعطوي، لكن سدد جانب المرمى (4)، وسدد محمود العلي بطريقة مماثلة من وضعية منفردة (9)، وألغى الحكم هدفاً للعلي بداعي التسلل (14)، وسدد محمد كتكوت من بعيد صدها حارس العهد حمود (17)، وكثف الفريق اللبناني من ضغطه دون أن يدرك الشباك.
وبدا العهد عازماً على اختراق الشباك العُمانية مع انطلاق الشوط الثاني، وتحقق الأمر بعد عشر دقائق عندما أرسل حسن شعيتو كرة عرضية متقنة إلى داخل المنطقة ليتابعها المتربّص محمود العلي «بحرفنة» في الشباك (55)، وهدأت المباراة بعد الهدف مع إقفال لاعبي العهد المساحات في الخلف، لتتحول السيطرة للفريق العماني بلا فاعلية. ومرر عطوي كرة أمامية في العمق إلى العلي الذي انطلق بالكرة وتعرض للعرقلة من الحارس محمد الهويدي ليحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها معتوق وسددها زاحفة في الزاوية اليسرى (77). وسيلتقي العهد في الدور الثاني مضيفه موانغ ثونغ التايلاندي في 24 الجاري.
وأسدى اربيل العراقي خدمة كبيرة للعهد بتغلبه على الكرامة السوري 3 - 0 في دمشق، سجلها سعد عبد الأمير (43) ومصطفى أحمد الأمير (70) ويونس شكور (80). ورفع العهد رصيده الى 6 نقاط في المركز الثاني متفوقاً بفارق المواجهات على كل من الكرامة والعروبة، فيما تصدر اربيل بـ14 نقطة.

ديمبو × الأنصار (1 - 2)

كان يكفي الأنصار الخروج متعادلاً من مباراته أمام مضيفه ديمبو ليبلغ الدور الثاني، إلا أن الخسارة 1 - 2 ضمن المجموعة الأولى بددت آماله وجعلته يخرج من «المولد بلا حمص» في هذا الموسم. وسيطر الفريق اللبناني على المجريات وسنحت أمام مهاجميه البرازيلي ادسون وعلي ناصر الدين فرص عدة، لكن الحارس الهندي تألق في التصدي لمحاولاتهما. وخطف المضيف إصابة التقدم عبر البرازيلي بيتو بعدما تخطى المدافع نبيل بعلبكي وسدد بعيداً عن متناول حسن مغنية (23). وتواصل الضغط الأنصاري سعياً للتعادل لكن من مرتدة أخرى ضاعف ديمبو تقدمه بتسديدة متقنة لسولي مارتنز (44). وفي الشوط الثاني سدد بيتو في العارضة (52)، وبعدها تفوق الانصار عددياً في ارض الملعب بعد طرد ماهيش غاولي (55)، إلا أن الفريق اللبناني لم يستغل الامر كما هو مطلوب وانتظر حتى الدقيقة الـ93 ليقلّص النتيجة عبر تسديدة رائعة من معتز بالله الجنيدي.
وحقق ناساف الأوزبكي العلامة كاملة بعدما سحق ضيفه التلال اليمني 7 -1 ليثبت أنه أبرز المرشحين للقب. وتصدر ناساف بـ18 نقطة، مقابل 7 لديمبو و6 للأنصار.
وفقد الاتحاد السوري لقبه بخسارته أمام مضيفه القادسية الكويتي 2 - 3 ضمن المجموعة الثانية. سجل للقادسية عبد العزيز المشعان (42) والسوري فراس الخطيب (57 و59)، وللاتحاد محمد فارس (39) والسنغالي ماديو كوناتي (55).
وتجاوز شورتان الاوزبكي مضيفه الصقر اليمني 1 - 0 ليبلغ الدور الثاني. وتصدر القادسية بـ 14 نقطة مقابل 9 نقاط لشورتان و8 للاتحاد.
وفي السادسة، تأهل سونغ لام الفيتنامي وسيرويجايا الاندونيسي بعد فوز الاول على ضيفه في بي المالديفي 4-2، والثاني على ضيفه بيغاسوس من هونغ كونغ 3-2.
وكانت المرحلة قد انطلقت أول من أمس، إذ تأهل دهوك العراقي بمرافقة الفيصلي الأردني عن المجموعة الثالثة الى الدور الثاني اثر تعادلهما سلباً، وفاز الجيش السوري على مضيفه النصر الكويتي 4 - 0.
وفي الرابعة، تعادل السويق العماني والوحدات الاردني 1-1، وخسر الطلبة العراقي أمام ضيفه الكويت الكويتي 1 - 2. وتأهل الوحدات والكويت.
وفي السابعة فاز هانوي الفييتنامي على فيكتوري المالديفي 1 - 0 وتغلب موانغ ثونغ التايلاندي على تامبينس السنغافوري 4 - 0، وتأهل موانغ ثونغ وتامبينس.
وفي الثامنة، خسر ساوث تشاينا من هونغ كونغ أمام تشونبوري التايلاندي 0 - 3، وتعادل إيست بنغال الهندي وبيرسيبورا الاندونيسي 1-1. وتأهل تشونبوري مع بيرسيبورا.

دوري الأبطال

أكمل الهلال السعودي والسد القطري عقد الدور الثاني لدوري أبطال آسيا.
في المجموعة الأولى، فاز الهلال على ضيفه الغرافة القطري 2 - 0 سجلهما ياسر القحطاني (47) وأحمد الفريدي (83). وتصدر سباهان الايراني المجموعة بفارق الاصابات أمام الهلال، وتغلب سباهان على الجزيرة الاماراتي 4 - 1.
وفي الثانية، بلغ النصر السعودي الدور الثاني رغم خسارته امام مضيفه الاستقلال الايراني1-2. وسجل للنصر بدر المطوع (59)، وللاستقلال فرهاد مجيدي (62) والعراقي هوار ملا محمد (88). وتفوق النصر بفارق الأهداف عن منافسه الايراني.
وتصدر السد القطري المجموعة بـ10 نقاط بعد تعادله ومضيفه باختاكور الأوزبكي 1 - 1.
وفي الخامسة، ضمن غامبا اوساكا الياباني الصدارة والتأهل بفوزه على ضيفه تيانجين تيدا الصيني 2 - 0 ليتأهلا معاً، وتعادل جيجو الكوري وملبورن الأوسترالي 1-1.
وفي السادسة، حرم العين الاماراتي ضيفه ناغويا غرامبوس الياباني الصدارة بعدما هزمه 3-1، وتصدر سيول الكوري الجنوبي بتعادله ومضيفه هانغزو الصيني 1-1.
وكانت المرحلة السادسة قد افتتحت أول من أمس، حيث تأهل كل من الشباب والاتحاد السعوديين وبونيودكور الأوزبكي وذوب آهن الايراني وسامسونغ وشونبوك الكوريين الجنوبيين وكاشيما واوساكا اليابانيين الى الدور الـ 16.
في المجموعة الثالثة، تعادل الاتحاد وضيفه بونيودكور الأوزبكي 1-1، وفاز الوحدة الاماراتي على ضيفه بيروزي الايراني 2 - 0.
وفي الرابعة، فاز الشباب على مضيفه ذوب اهن 1 - 0، وفاز الريان القطري على ضيفه الامارات الاماراتي 2 - 0.
وفي السابعة، اكتسح شونبوك اريما مالانغ الإندونيسي 6 - 0، وفاز سيريزو الياباني على شاندونغ الصيني 4 - 0.
وفي الثامنة، فاز سوون الكوري على ضيفه شنغهاي الصيني 3 - 0، وفاز كاشيما الياباني على مضيفه سيدني الأوسترالي 2 - 1.




تصريحات

رأى مدرب العهد محمود حمود أن فريقه استحق التأهل إلى الدور الثاني نتيجة للجهد الكبير الذي بذله اللاعبون والإدارة، ولفت حمود الى ان الأهم هو الوصول لأبعد من الدور الثاني، وخصوصاً أن الفريق التايلاندي موانغ ثونغ قوي للغاية في ملعبه. ونوّه باللاعبين محمود العلي وحسن معتوق. من جهته، رأى المدير الفني للأنصار جمال طه أن خطته كانت تقضي بأن يستهل المباراة بطريقة دفاعية، ومن ثم محاولة الاعتماد على المرتدات السريعة في الشوط الأول، لكن الإصابتين اللتين تلقاهما الفريق في الشوط الأول أربكتا حساباته، ورأى أن نقطة التحول هي استفادة الفريق الهندي من خطأ ليسجل الهدف الثاني.